أعاني من بحة الصوت فكيف أعالجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من بحة الصوت، فكيف أعالجها؟
رقم الإستشارة: 2141538

16679 0 582

السؤال

أنا عندي مشكلة منذ أربع سنوات, فقد تغير صوتي, وانحبس واختفى, وتعالجت عند طبيب نفسي فترة طويلة, وأخذت أدوية للحموضة, وقال لي الطبيب النفسي: إن الموضوع نفسي, وعضوي, وطبيب الأنف والأذن والحنجرة قال لي: بأنه من اللحمة تحت الأحبال الصوتية, وإلى الآن وأنا أعاني عند المواقف - كالاجتماعات, والضغوط, والزيارات - من هذه المشكلة, وتكون كل مرة مختلفة, وتزيد وتقل حسب الموقف, وآخر مرة ذهبت لمدرسة بنتي وتوترت قليلاً, فتغير صوتي قليلاً, أي صار به بحة, فقالت لي المعلمة: أين صوتك؟ وكانت معلمة قد اعتدت عليها, والثانية لم أعتد عليها, فتغير زيادة, والآن خفت المشكلة كثيرًا جدًّا, ولكنها ما زالت موجودة, ومؤخرًا لاحظت أن صوت زوجي تغير قليلاً, أي صار به بحة قليلة, وأنا أخاف على زوجي أن يحصل له ما حصل لي -لا سمح الله- فماذا تنصحوني أن أقوم به مع نفسي وزوجي؟ للعلم أيضًا أمه تعيش معنا, وهي مسيطرة ومتحكمة, وزوجي تقريبًا يلبي طلباتها, ويحافظ على مشاعرها أكثر من اللازم, وهي تأخذ وضعًا في البيت أكثر, وأحس أننا نعيش وفق هواها, وليس هوانا, وأنا حاليًا لا أعرف من كثرة ما هي متحكمة ما يعجبني وما يعجب زوجي.

ومن الناحية الأخرى: هي في حال غيابنا تكون مع الأطفال, وفي حال خروجنا للعمل, وهي تسكن معنا منذ 12 سنة تقريبًا, وأيضًا أنا كنت في عمل آخر, ومنذ أن انتقلت تحسنت قليلاً, والطبيب قال لي: إن عندي حالة جزع وخوف من الناس, مع العلم أن طبعي يختلف عن أهل زوجي, فهم منظمون وشديدون, وأنا غير منظمة, ولينة, فهناك تضارب, وكنت فترة طويلة أفكر أن أكون مثل أهل زوجي, أو أهلي, وبعد ذلك مرضت, فبماذا تنصحني أن أفعله لي ولزوجي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبدالله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

من المشاهد أن التعرض لتوتر وضغوط نفسية قد يسبب انحباسًا تامًا في الصوت.

أما بحة الصوت فتكون بسبب وجود التهابات على الأحبال الصوتية؛ مما يسبب خشونة على هذه الأحبال, فلا يحدث تقارب تام فيمر الهواء من خلالها أثناء التحدث والكلام؛ فتحدث البحة.

ومن أسباب هذه البحة أيضًا وجود لحمية على الأحبال الصوتية, وكثيرًا ما نجد هذا الأمر عند الأشخاص الذين يستخدمون أصواتهم باستمرار, أو بصوت عال, مثل: المدرسين, والمغنين, والباعة الجائلين, والمقرئين, والمؤذنين.

ومن أشد وأهم أسباب بحة الصوت -وخاصة في الرجال- التدخين, ولذا وقد شكوت أو تخوفت من وجود بحة عند زوجك أيضًا, فليحرص على تجنب التدخين سلبًا وإيجابًا, وعلى تجنب البهارات, والتوابل, والحراق, وليقلل من كلامه قدر الإمكان, فكل ذلك مما يخفف ويقلل من حدوث بحة الصوت.

وأما بخصوصك: فبالفعل عند وجود حموضة أو ارتجاع لحمض المعدة إلى الأعلى ليصل إلى الحلق والحنجرة, مسببًا التهابًا مزمنًا بهما؛ مما يسبب بحة في الصوت, فذلك من الممكن أن يكون الشق العضوي في مشكلة صوتك.

وبتناول حبوب جاسك, أو بروتون 20مج مرتين يوميًا يهدئ من أعراض هذا الارتجاع, وأما الشق النفسي فبالمداومة والمتابعة مع طبيبك النفسي تتحسن الأمور بإذن الله.

وأما عن وجود والدة زوجك معك بنفس السكن منذ 12 عامًا, فغالبًا أنك قد تعايشت مع مثل هذا الأمر.

وأما عن قولك أن زوجك يلبي طلباتها, ويحافظ على مشاعرها أكثر من اللازم فهذا يجب أن تساعديه عليه, وأن يبر أمه, فهي أولى الناس بحسن صحبته, كما بين لنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عندما سأله أحد أصحابه:أي الناس أولى بحسن صحبتي ؟فقال صلى الله عليه وسلم :أمك.

أما المرأة فأولى الناس بحسن صحبتها زوجها كما بينه صلى الله عليه وسلم في باقي حديثه.

وأما عن طباعك وطباع أهل زوجك فهذا مما جبل الله بني آدم عليه من الطباع, والتي تختلف من إنسان لآخر, ومن مجموعة لأخرى, والتي يصعب تغييرها بالكلية, ولكن من الممكن ترويضها, كما بين لنا نبينا صلى الله عليه وسلم: إنما الحلم بالتحلم, والعلم بالتعلم, وقال لآخر إنك بك خصلتان يحبهما الله ورسوله, وهما الحلم والأناة-بعد أن أخبره أن الله قد جبله على تلك الصفات, أي رزقه تلك الصفات في طبعه؛ فلذا أعيني زوجك على بر أمه حتى تحظى بخيري الدنيا والآخرة, وحتى يبرك أبناؤك, فكما تدين تدان.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: