الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي إنزلاق غضروفي في الفقرتين الأخيرتين..بماذا تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2142122

13167 0 403

السؤال

أنا أعاني من إنزلاق غضروفي في الفقرتين الأخيرتين مما تسبب في الضغط على أعصاب الرجل اليمنى مما أدى إلى خمول في الرجل مع ورم في أسفل القدم أحيانا مع لهيب مستمر في الرجل، ولا أستطيع الاتكاء عليها أو المشي عليها، فبماذا تنصحني؟ هل أجري العملية التي قررت لي، مع العلم أن لدي مرض السكري وأستخدم حبوبا، وليس إبرا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ولاية علي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من الضروري معرفة إن كان الانزلاق بين الفقرتين في الحقيقة يضغط على العصب، فإن كان كذلك، ومع الأعراض التي تشتكين منها فإن هناك حاجة لإجراء العملية.

وكما قلت فإنه من الضروري التأكد من أن الانزلاق هو سبب الأعراض التي تشكين منها وليس السكري لأن السكري قد يسبب التهابا في الأعصاب، وهذا إما أن يؤثر على عصب واحد ويشبه آلام جذر العصب بسبب الديسك ( الانزلاق الغضروفي)، وقد يسبب التهابا في الأعصاب في الطرفين، وفي هذه الحالة يكون الألم في نهاية الأطراف، وتتدرج للصعود إلى الساقين والفخذين في الطرفين، وتزيد الألم في الليل.

أما بالنسبة لانضغاط جذر العصب، فإن الآلام تكون بشكل آلام تنزل من الظهر إلى الطرف السفلي في اتجاه معين حسب جذر العصب المتأثر، وتزيد مع الوقوف، والحركة، والسعال والجلوس الطويل، وقد يسبب أيضا ضعفا في الطرف السفلي في العضلات التي تتغذى بالعصب المضغوط.

فإن تأكد إن العصب المضغوط بالانزلاق الغضروفي، فإن تحتاجين لإجراء العملية.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: