الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج دم مع البراز .. ما دلالته المرضية؟
رقم الإستشارة: 2143752

19019 0 477

السؤال

منذ أشهر وأنا أعاني من تقلصات المعدة والانتفاخ وعدم الراحة, وهي حسب آراء الأطباء أنها أعراض القولون العصبي, لكن قبل ثلاثة إلى أربعه أيام نزف دم من أنفي, وذلك عند نهاية اليوم, أي عندما أردت أن أنام, واستمر لفترة قليلة, والضغط كان طبيعيًا, وأنا منذ صغري أعاني من نزيف الدم في الأيام الحارة جدًّا أو الباردة جدًّا, وبعد آخر نزف بيوم شعرت في اليوم التالي بأنني غير مرتاح, وارتفعت درجة حرارتي خصوصًا في تلك الليلة, وشعرت بقشعريرة, وفي اليوم التالي تحسنت درجة حرارتي بمجرد أخذ براسيتمول, لكن لدي تقلصات بالمعدة والأمعاء, وغازات كثيرة, والشعور بعدم الراحة, وكذلك - أجلكم الله - يخرج مع البراز دم مخلوط مع البراز بنسب بسيطة, وقوام البراز مخاطي خفيف, ليس بصلب, وفيه رائحة كريهة بعض الشيء, وأتغوط 4-5 مرات باليوم.

سؤالي: هل أنا مصاب بالتهاب الأمعاء أو ما يسمى الديزنتري نسبه للأعراض المذكورة أو هي إنفلونزا معوية؟
وهل هناك علاقه بين نزيف الأنف والآلام المعدة؟ علمًا أني إلى الآن لم آخذ أي علاج؟

جزاكم الله عنا وعن المسلمين الخير والبركة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سمير حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

أولاً: ليس من أعراض القولون العصبي أن يكون هناك دم في البراز, وفي العادة لا يوقظ الإنسان من النوم, ولا توجد آلام, أو إسهال في الليل, ولا يوجد ارتفاع في درجة الحرارة, ولا تناقص في الوزن؛ لذا فإن وجد أحد الأعراض فإنه ذلك يتطلب البحث عن سبب آخر غير القولون العصبي.

وعلى الأكثر ليس هناك علاقة بين الرعاف وآلام المعدة؛ فالرعاف عندك منذ زمن بعيد, والديزنتري هي إسهال حاد, وليس بتشخيص, وهناك أسباب كثيرة له, منها: التهاب القولون بالجراثيم, ومنها الأميبا, وأحيانًا الأعراض قد تكون بسبب التهاب في المستقيم, أو التهاب في القولون, مثل التهاب القولون التقرحي, وهذا يتطلب أولاً عمل تحليل للبراز للأميبا وللباكتيريا وعلاج ذلك, فإن استمرت الأعراض فالعلاج يجب عند ذلك عمل منظار للقولون.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً