الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل القولون العصبي يسبب النحافة؟
رقم الإستشارة: 2143810

35966 0 483

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزى الله القائمين على الموقع كل خير.

سؤالي: أنا شاب أبلغ من العمر 29 سنة, عندي معاناة مع آلام بالبطن, فبعد تناول الطعام أضطر لدخول الحمام - أعزكم الله - وبعد فترة من الزمن أصابتني حالة إمساك لمدة 21 يومًا؛ مما سبّب لي بواسير, وبعد فترة أصابتني مشاكل تتعلق بصعوبة عند التبول, وخصوصًا بعد التغوط؛ مما جعلني كثير التفكير بأني مصاب بمرض خطير - والعياذ بالله - مع العلم أني راجعت كثيرًا من الأطباء, ولم أستفد, وأنا منذ أكثر من 20 سنة أعاني من اضطرابات بالبطن, وصرت نحيفًا, وطولي 177, ووزني 55, هل الحالة النفسية لها دور؟

جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

إن كانت هذه الأعراض منذ 20 سنة فعلى الأكثر هي أعراض القولون العصبي, فإنه يسبب آلامًا في البطن, وخاصة أسفل البطن, ويترافق مع إمساك, أو إسهال, وانتفاخات في البطن, ولو كان مرضًا عضويًا لظهر بعد هذه الفترة الطويلة.

فالقولون العصبي مرض وظيفي, أي أنه اضطراب في وظيفة القولون, وكل التحاليل والتصاوير والمناظير والعينات تكون طبيعية في هذا المرض, وله علاقة وطيدة مع العوامل النفسية والقلق, فتزداد الأعراض مع الضغوطات النفسية والتوتر والقلق, خاصة عند الامتحانات, وتخف عند الراحة النفسية؛ ولذا كثيرًا ما يكون جزء من العلاج الأدوية التي تقلل من القلق.

ومن الأدوية التي تساعد حالات القولون العصبي المرتبط بالقلق دواء يسمى (Dogmatil 50) مرتين في اليوم, ثم تزيده بعد شهر إلى ثلاث مرات في اليوم.

وأما عن الصعوبة في التبول فكثير ممن يعاني من القولون العصبي يعاني أيضًا من المثانة المضطربة أيضً, أي أن يشعر المريض أنه يحتاج للتبول بفترات متقطعة خلال النهار, وأما إن كان هناك آلام في المثانة أثناء التغوط فقد يكون بسبب الاحتقان في منطقة البروستاتا.

المهم أن القولون العصبي بحد ذاته لا يسبب نقصًا في الوزن, إلا الاضطرابات النفسية التي ترافق القولون العصبي مثل: الاكتئاب والقلق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً