الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جدتي تقول قصصا لم تحصل حقيقة..هل هو خرف مبكر، أم زهايمر؟
رقم الإستشارة: 2145312

4862 0 516

السؤال

السلام عليكم.

سؤالي: هو جدتي مريضة، ونذهب بها إلى المستشفى فيقولون لا يوجد لديها أي مرض فقط يمكن شيخوخة مبكرة، وحالة جدتي في بعض الأوقات تنسى، وتسترجع أيام زمان وتحكيها لنا، وفي بعض الأوقات، تقول قصصا لم تحصل في الحقيقة، مع العلم أن الحرارة لديها ترتفع أحيانا، وبعض الأطباء يقولون إنه خرف مبكر.

والبعض الآخر يقولون زهايمر فما هو العلاج؟ مع العلم أن جدتي عمرها 60 سنة.


الله يجزيكم خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم رولا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب، ونشكرك على اهتمامك بأمر جدتك التي نسأل الله تعالى لها العافية.

توجد مؤشرات قوية جداً، وحسب ما ورد في رسالتك أن جدتك عافاها الله تعاني من اضطراب ما نسيمه بالذاكرة الحديثة، أي أن عملية تسجيل المعلومات، واسترجاعها لديها ليس كما كانت، أما ذاكرتها للأشياء القديمة فهي جيدة.

أما أنها تحكي بعض قصص لم تحصل في الحقيقة، فهذه ظاهرة أيضا معروفة مرتبطة بضعف الذاكرة، وهي أن الإنسان يحاول أن يملأ فراغاته الموجودة في ذاكرته وذلك من خلال التحدث في مواضيع قد تكون لم تحدث أصلاً، أو لذكرها في وقت غير مناسب.

أنا أقول لك بكل وضوح أن جدتك بالفعل لديها مؤشرات لضعف الذاكرة كانت هي نوع من الخرف، أو نوع من العته، أو علة الزهايمر هذا كله وارد، لكن توجد أسباب أخرى كثيرة جداً لضعف الذاكرة، منها ما يمكن علاجه مثلاً نقص فيتامين(ب12) عجز إفراز هرمون الغدة الدرقية هذه أسباب معروفة إنها قد تضعف الذاكرة، وهذه يمكن علاجها بصورة جيدة جداً، وهنالك أنواع من الاكتئاب النفسي أيضا تسبب ضعفا في الذاكرة.

الأسباب فيها ما يمكن علاجه، وفيها ما لا يمكن علاجه، لكن أي إن كان الوضع فلابد أن يكون هنالك استرشاد وفحص متقن من المختصين، فالذي أرجوه منك هو أن تذهبي بجدتك إلى طبيب نفسي مختص معروف، مرموق، ثقة، ويفضل أن يكون من الذين لديهم تخصص في الطب النفسي لكبار السن، وإن لم تجدوا هذا التخصص، فهنالك أطباء الآن مختصين في طب كبار السن، هؤلاء أيضا يستطيعون أن يصلوا إلى التشخيص.

الأطباء المختصون أيضا في طب الأعصاب لهم مقدرة كبيرة في معرفة أسم هذه الحالات، الذي سوف يحدث هو ما يتم بالتقييم الإكلينيكي، وهذا من خلال الاستماع إليكم لتثبيت التاريخ المرضي، والتاريخ الشخصي للجدة، وبعد ذلك يقوم الطبيب بسؤالها مباشرة أسئلة تتعلق بالذاكرة، وتسجيل المعلومات، وهي معروفة لدى الطبيب المختص وبعد ذلك سوف يقوم الطبيب بإجراء فحوصات تشمل الدم العامة، ومع التركيز على أشياء معينة حسبما ذكرت ذلك، وربما يطلب الطبيب أيضا إجراء صورة مقطعية للدماغ، هذه هي الأسس التي يجب أن يتم التعامل من خلالها مع جدتك.

فيما يخص تأثر حالتها بارتفاع الحرارة، هذا يحدث لأن زيادة حرارة الجسم تخل بالتنميات الدافعية في دماغ الإنسان، كما تكوني قد سمعت أن عملية الإزاء، والقطرفة قد تحدث مع ارتفاع الحرارة قد نشاهدها حتى لدى الأطفال في بعض الأحيان، مثلاً حمى الملاريا.

وحمى التيفويد ليست كثيرة في السعودية، لكن في بعض البلدان موجودة أحد العوارض لها هو إن الإنسان يبدأ في أن يقول كلاما غير مترابط، ولا يمت للحقيقة، فإذن ظاهرة ارتفاع الحرارة، وخلل الإدراك معروف من الناحية الطبية، لا تنزعجي للموضوع خذي الخطوة الإيجابية، بلغي ذويك أن ما ذكرناه لك هو الأفيد للجدة.

نسأل الله تعالى لها العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً