الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام أعلى معدتي نغَّصت علي حياتي فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2145608

13373 0 441

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من آلام في معدتي, وكأن شيئًا يقرصني في أعلى المعدة, مع شعور برغبة في الاستفراغ ولكني لا أستفرغ, وهي آلام شديدة لا أتحملها, وهذه الآلام أتتني منذ 5 سنوات تقريبًا, وتأتيني على شكل مواسم, أي تؤلمني عدة شهور ثم يذهب الألم عدة شهور, ثم يعود مرة أخرى, ذهبت إلى عدة أطباء وكانوا يصفون لي أدوية, ولكن هذه الأدوية لم تنفعني بشيء, وآخذ مسكنًا اسمه نادين يخفف عني الألم لساعات معدودة ثم يرجع الألم, واللهِ لقد أتعبتني هذه الآلام ونغَّصت علي حياتي, ولا أستطيع النوم ولا الحركة بسببها.

أرشدوني ماذا يمكن أن أفعل؛ فأنا أعتمد عليكم بعد الله تعالى, وأثق بكم, وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ا.س حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

شكرًا على التواصل - يا أخ إبراهيم -.

هناك عدة أسباب واحتمالات للآلام أعلى البطن المتكررة:

فإذا كان الألم في الجزء العلوي من البطن, وكان الألم يحدث بعد الوجبات مباشرة, أو بعد ساعات من الوجبة (عندما تكون المعدة خالية فالاحتمالات التشخيصية هي: إما عسر الهضم, أو التهاب المعدة, أو القرحة المعدية.

وإذا كان الألم في الجزء العلوي من البطن, ويزداد الألم عندما يستلقي الإنسان على الظهر؛ فإن الاحتمال أن يكون إما فتقًا في الحجاب الحاجز, مترافقًا مع ارتجاع حموضة المعدة, مع تهيج في الجزء السفلي من المريء, وإذا كانت هذه الآلام تخف مع تناول الأدوية المضادة للحموضة, وتزيد مع تناول أي طعام, فإن الاحتمال أن يكون السبب هو القرحة المعدية, أو التهاب المعدة.

في بعض الأحيان قد يكون سبب الألم هو الأدوية التي تتناولها مثل أدوية المفاصل والمسكنات, والتشخيص المؤكد لأي من هذه الأمراض التي تم ذكرها هو المنظار للمعدة, فهو يظهر إن كان هناك التهاب في المعدة, أو قرحة, أو كلاهما, وإن كان هناك أيضًا ارتجاع في حموضة المعدة للمريء, وإن كان هناك فتق في المعدة؛
لذا فإنه في مثل حالتك ومع تكرر الأعراض والآلام التي تعاني منها فيفضل مراجعة طبيب مختص بأمراض الجهاز الهضمي, وإجراء منظار للمعدة, ومتى تم وضع التشخيص فإنه سيتم وضع خطة للعلاج.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً