هل يتعارض استخدام الفافرين مع أدوية التهاب الكبد - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يتعارض استخدام الفافرين مع أدوية التهاب الكبد؟
رقم الإستشارة: 2145820

10815 0 625

السؤال

السلام عليكم

عندي التهاب كبدي من نوع بي خامل منذ خمس سنوات، والآن أصبت بحالة من الهلع، بحيث أن الدكتور وصف لي علاج الفافرين كل يوم 100 ملغ، وأنا الآن أستخدمه منذ ثلاثة أسابيع، وأسئلتي هي كالآتي:-

1- هل يعيق استخدام الفافرين علاج التهاب الكبد في حال قرر لي الدكتور العلاج بالانترفيرون حيث أني قرأت أن مريض الاكتئاب لا يصلح استخدام الانترفيرون له؟

2- مع استخدامي للفافرين تنتابني حالة من عدم الاستقرار في الجلوس أو الوقوف، فهل هذه الحالة من الدواء أم هي حالة هلع؟

3- هل الانترفيرون علاج فعال لالتهاب الكبد بي الخامل؟

4- هل للأنترفيرون أعراض جانبية ؟ وهل تزول هذه الأعراض ؟ وهل هي دائمة طول فترة العلاج أم فقط في بداية العلاج؟ وهل يتحمل أعراضها مستخدم الدواء، لأني قرأت أنها تسبب حالة من الاكتئاب؟

5- ما هي الخطوات اللازم اتباعها لمقاومة أعراض الانترفيرون الجانبية؟

6- ما هي نسبة الشفاء من الفيروس بي الخامل لمستخدم الانترفيرون؟

7- استخدمت الفافرين لمدة شهر وأسبوع، ولكن تأتيني حالة مثل وخز في اليدين، والرجلين، والوجه والرقبة هل هذا دليل على عدم الاستفادة من الدواء أم هي حالة مؤقتة وستذهب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فاضل محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أنت تقول أن الفيروس عندك خامل، فلماذا سيقرر الطبيب لك العلاج إلا إذا كان هناك ارتفاعا في إنزيمات الكبد، وارتفاع في نسبة الفيروس في الدم، وأن يكون HBeAg إيجابيا.

فإن كان عندك HBeAg سلبي، فهو وضع جيد، ولا يوجد ما يخيف، أما إن كان إيجابيا، فإنه في ربع الحالات يتطور الوضع إلى التهاب كيد مزمن، ولذا يلزم المتابعة كل ستة أشهر، وإعادة التحاليل.

وأما الفيروس والأمواج فوق الصوتية، والأعراض الجانبية للفافرين هي ما تعاني منه، وهي عدم الاستقرار والجلوسREstless، ويمكن أن يسبب القلق، وقلة النوم، ويمكن أن يسبب نقص الصوديوم خاصة في الكبار، ويمكن أن يسبب الخفقان.

وبالنسبة للوخز، فإن لم تكن من قبل وظهرت بعد تناول الدواء، فقد يكون الدواء هو السبب.

أما بالنسبة للانترفيرون، فإن نسبة التحسن تعتمد على المرض، ووضعه ونسبة الفيروس.

على كل حال أقول إن العلاج بالانترفيرون عادة ما يبدأ به الطبيب إن كان عند المريض علامات تدل على تخريب الكبد، من ارتفاع في إنزيمات الكبد، أو أن يكون هناك زيادة في تعداد الفيروس؛ لأن تعداد الفيروس العالي يشير إلى تكاثر في الفيروس، وهذا قد يؤدي إلى تأثير على خلايا الكبد على المدى البعيد.

والمرضى الذين يكون عندهم التعداد مرتفعا يصابون بنسبة تليف، وتشمع في الكبد بنسبة أكبر، وقد وجد أن ثلث المرضى الذين يكون عندهم التعداد أكثر من مليون، يصابون بتليف الكبد بالمقارنة مع 4.5% فقط لمن يكون التعداد عندهم أقل من300 .

العلاج بالانترفيرون يقلل التعداد في 70% من الحالات، وفقط 30-35% يستطيعون التخلص من الفيروس، وتشكيل مضادات ضد HBeAB ، وهناك أدوية جديدة ذات فاعلية جيدة ضد الفيروس ( ب ) وأذكر منها:

adefovir (Hepsera), entecavir (Baraclude), lamivudine (Epivir-HBV, Heptovir, Heptodin), telbivudine (Tyzeka) and tenofovir (Viread) ويمكن استخدام إحدى هذه الأدوية مع الانترفيرون، ويفضل أن يتم مناقشة هذه الأمور مع الطبيب المشرف لأنه لا يفيد مناقشة أمر غير معروف بالنسبة لي، وتفاصيله معروفة لدى الطبيب وبالتفصيل فهو الذي سيقرر العلاج من عدمه، وهو مطلع على نتائج اختبارات الكبد، وعلى وضع الكبد إن كان هناك أي علامات تليف إلا أنني أستبعد ذلك لأنك قلت أنك حامل للفيروس.

لذا فالاحتمال الأكبر أن لا يبدأ الطبيب العلاج لك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً