الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حركات لا إرادية في الوجه وكيفية علاجها
رقم الإستشارة: 2147128

32291 0 558

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من حركات غير إرادية في الوجه, ذهبت إلى طبيب نفسية, تشخيص الحالة كان (تكس), طبعا أنا أعاني من اكتئاب, ورهاب, ووسواس, وقلق, وتوتر, أعطاني الطبيب فافرين, وبروزاك, وزناكس, ولم تتحسن الحالة, أضاف أيضا دواء اسمه ارتان, أيضا لم ينفع في إيقاف الحركات غير الإرادية, توقفت عن الذهاب إلى الطبيب لأني لم أستفد شيئا, مع أن المدة كانت طويلة سنتين.

استبدلت الأدوية من تلقاء نفسي -بحسب قراءتي لبعض الاستشارات- إلى لوسترال, ودوجماتيل, والجرعة من لوسترال هي (100مليجراما) وجرعة الدوجماتيل هي (100مليجراما أيضا) ومدة استعمالي للدواء أكثر من شهر, بعدها الرهاب خف قليلا ولله الحمد, والثقة في النفس زادت قليلا أيضا, الاكتئاب ما زال موجودا, لكن الحركات الغير إرادية أيضا موجودة ولم تتحسن أبدا.

ما هو الحل مع هذا المرض؟

وشكرا جزيلا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا، ونشكرك كثيرا على تواصلك مع إسلام ويب.

أخي الحركات العضلية اللاإرادية والتي تسمى ( تكس) كما ذكرت لها عدة تشخيصات, ولها عدة أسباب قد تكون مرتبطة بالقلق, وقد تكون مرتبطة بعلة أخرى تعرف بمتلازمة توريد, هذه نادرة ولكنه تشخيص مهم يجب أن نعتبره في حالة وجود هذه التكس, أو الحركات اللاإرادية.

أخي الكريم: أنت الآن -الحمد لله تعالى- تحسنت أحوالك فيما يخص قلق المخاوف لدرجة كبيرة وجيدة، وأعتقد أن عقار لسترال بجرعة مليجراما هو دواء جيد وطيب, أرى من الأفضل أن تستمر عليه.

الدوقماتيل قد لا يكون ضروريا في مثل حالتك، حقيقة أنا أفضل أن تذهب إلى الطبيب، وتتحاور معه, وهذه أدوية معروفة بفعاليتها في (علاج التكس), ومن هذه الأدوية عقار يعرف باسم هلوبربادول Haloperidol, يستعمل بجرعات صغيرة, وهنالك عقار آخر يعرف باسم أوراب Orap, والاسم العلمي بيموزايد Pimozide, هذه أدوية معروفة لكنها أدوية تخصصية لا أنصحك بأن تستعمل هذه الأدوية إلا تحت الإشراف الطبي, لكن فعاليتها في علاج التكس جيدة.

فإذن أخي الكريم: هنالك إضافات علاجية مهمة, أهم شيء أن تصرف انتباهك عن هذه التكس, بأن لا تهتم بها, وأن تتجاهلها, وهنالك أنواع معينة من العلاج النفسي منها ما يسمى بالإغمار, أو الإطماء, وهو أن تقوم أنت بتحريك وزيادة هذه الحركات اللاإرادية من عندك, ولمدة عشر دقائق.

حاول أن تحرك وجهك وعضلات وجهك, وهذا بالطبع تكرارا, وقم بذلك حتى تحس بالإجهاد, هذا أيها الفاضل الكريم وجد أنه مفيد في بعض الحالات، وقد أشرت لك بتمارين الاسترخاء أيضا وهي مهمة جدا (2136016)، وممارسة الرياضة مهمة، ولفت الانتباه، ومن الوسائل الطيبة للفت الانتباه أن يملأ الإنسان فراغه, والاستفادة من الوقت بصورة صحيحة, وهذا لا يتأتى إلا من خلال حسن إدارة الوقت.

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا، ونسأل الله لك العافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً