الفتق الإربي تشخيصه وعلاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتق الإربي تشخيصه وعلاجه
رقم الإستشارة: 2147206

45297 1 534

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي انتفاخ في الجهة اليسرى من المنطقة السفلية للبطن, عرضته على ثلاثة من الأطباء, فشخصه اثنان منهم على أنه فتاق إربي صغير, وقال لي أحدهم إنه ارتخاء في عضلات البطن.

سؤالي هل الأفضل لي أن أجري عملية الفتاق الآن أم أنتظر إلى أن تتطور الحالة؟ وما هي أفضل العمليات لمثل حالتي؟ هل هي عملية الشبكة أم الجراحة العادية؟
مع العلم أن وزني 60 كيلو, وطولي 175, وأعاني من القولون العصبي الذي ربما يزيد الفتاق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا بد وأن ما تعاني منه هو الفتق الإربي, فالقناة الإربية هي فتحة طبيعية في أسفل البطن, إلا أنها تشكل منطقة ضعيفة نسبيا، حيث تعتبر معرضة لحدوث الفتوق.

يحدث الفتق الإربي لدى البالغين بسبب أي حالة تؤدي إلى ضعف جدار البطن, وأكثر أسباب الفتق الإربي لدى البالغين هي:

- السمنة.

– حمل الأشياء الثقيلة.

– الحمل المتعدد لدى النساء.

– السعال المزمن بسبب التدخين, أو الأمراض الصدرية المزمنة.

– ضخامة البروستات لدى المسنين تؤدي إلى الكبس الشديد عند التبول, وبالتالي ظهور الفتق.

– حالات تجمع السوائل داخل البطن, كما في أمراض الكبد, أو الأمراض الخبيثة في البطن.

– أحيانا يكون هناك فتق إربي خلقي صغير جدا, ولكنه لا يظهر, ولا يؤدي إلى أعراض إلا عند البلوغ, مع أو بدون وجود أحد الأسباب المذكورة أعلاه.

وعند الفحص فإنه يظهر انتفاخ بسيط في منطقة أسفل البطن, حيث يشاهد في الجزء السفلي من البطن إما في الجهة اليمنى, أو في الجهة اليسرى، وفي بعض الأحيان (لدى الذكور) ينزل هذا الانتفاخ ليصل إلى منطقة الصفن (الخصية), ويلاحظ المريض بأن هذا الانتفاخ يبرز عند الوقوف, أو عند الكبس ليختفي غالبا عند الضغط عليه باليد, أو عند الاستلقاء.

قد يشعر المريض بألم خفيف لا يشعر به المريض دائما، وأحيانا قد يشكل الألم العلامة الأولى لحدوث الفتق الإربي قبل أن يظهر الانتفاخ بشكل واضح, وهذه الفتحة لن تنغلق لوحدها, وتحتاج إلى الإغلاق الجراحي, ولا يوجد أي حل آخر للفتق الإربي باستثناء الجراحة.

فإن ترك دون جراحة فإن الفتق سيكبر تدريجيا ويزداد الألم, وقد تخرج الأحشاء البطنية (مثل الأمعاء) عبر هذه الفتحة, وتعلق خارج البطن, ولا يصبح بالإمكان إعادتها, مما يؤدي إلى انضغاطها وتمويتها, وتدعى هذه الحالة باختناق الفتق حيث تؤدي هذه الحالة إلى ألم بطني شديد, حيث تمثل حالة إسعافية تحتاج إلى فتح البطن بشكل فوري, وإجراء استئصال للأمعاء المتموتة, وبالتالي عوضا عن أن تنحل المشكلة بعملية صغيرة وبسيطة يحتاج الأمر إلى عملية كبيرة وخطيرة.

والعلاج يكون بفتح الفتق, وإرجاع الأمعاء, ووضع شبكة مكان الفتحة, ونسبة رجوع الفتق عادة لا تتجاوز 1 %، ويحدث ذلك في الفتوق الكبيرة, أو إذا كانت أنسجة المريض ضعيفة، وخاصة إذا لم تستخدم الشبكة في إصلاح الفتق.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر عغع

    احسنتم

  • السعودية سعيد غالب النهدي

    جزاك الله خير

  • العراق عدي

    شكرا بارك الله فيكم

  • مصر MAHMOUD

    ربنا يستر

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: