الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حبة تحت الإبط لا أعرف سببها, وحرقان في البول فما التشخيص؟
رقم الإستشارة: 2147684

10110 0 411

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرًا على هذا الموقع الرائع, وكل عام وسيادتكم بخير.

أشتكي من ظهور حبة كبيرة عند شعر الإبط - أي تحت جلد شعر الإبط - تأتيني كل شهر أو شهرين, وتستمر أسبوعًا ثم تزول, لكنها تكون كبيرة جدًا, ومؤلمة, وقد أتتني منذ زمن فما السبب؟

ولي سؤال آخر - من فضلكم -: يأتيني أحيانًا حرقان بسيط في البول, ولون البول عندي شديد الصفار, علمًا أنني أتناول زيلوريك, فهل من الممكن أن تكتب لي فوارًا قويًا معه, وما اسم الأشعة التي تعمل من أجل أن أطمئن أنه لا يوجد عندي حصى, علمًا أنني أعاني من القلق النفسي, وأتناول الأدوية التالية:
• Ator 20mg once per day .
• Omega 3 plus onne tablet a day.
• Tebonona fort 40 mh day and night .
• zyloric acid 100mg .
becozyme complex vitamin b
وأتناول أيضًا بانتتوجار كابسول للشعر, وشامبوهات أخرى للشعر.

جزاكم الله خيرًا, وتقبلوا وافر احترامي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

* تشتكي من ظهور حبة كبيرة مؤلمة في الإبط كل شهرين تقريبًا.
* وتستعمل عدة أدوية لأسباب مختلفة.
* وتعاني من حرقان وتغير في لون البول.
* وتسأل عن نوع الأشعة لتشخيص الحصوات.

أخي الكريم:
ظهور حبة كبيرة مؤلمة متكررة في الإبط ممكن أن تكون لأحد الاحتمالات الآتية:
- خراج ينشأ من التهاب منابت شعر الإبط, وخاصة عندما يتم شد الشعر نتيجة للاستحمام أو الحلاقة.

- كيس دهني ينشأ من الغدد الدهنية تحت شعر الإبط يملأ ثم يفرغ بين كل وقت وآخر.
- غدة ليمفاوية تظهر كلما حصل أي التهاب في المنطقة المحيطة بالإبط.

كل هذه احتمالات, والتشخيص الصحيح هو عند زيارة طبيب الأمراض الجلدية, عند ما تكون هذه الحبة موجودة في الإبط.

حرقان البول وتغير لونه بالإمكان أن يحصل عندما نستخدم عددًا من الأدوية, وكل مخلفات تلك الأدوية تخرج عن طريق المجاري البولية, وبالتالي قد تسبب الحرقان والتغير في اللون, ولكن يفضل أن يتم عمل تحليل بول بسيط لتتضح الصورة, وسوف يبين تحليل البول ما إذا كان هناك أي رواسب أو التهابات تسبب الحرقان والتغير في لون البول.

ولا ننسى - أخي الكريم - أن أكل الحوادق, والأكلات ذات البهارات الحراقة من الممكن أن يسبب حرقان البول أيضًا.

مع تحليل البول من الممكن عمل أشعة عادية ( Plain X- Ray) للجهاز البولي, وإذا وجد أن هناك حصوة - لا سمح الله - فيتم عمل أشعة بالصبغة للكليتين لتقييم وظيفتيهما.

بالنسبة للفوار: بالإمكان استخدام الفوار ( Coli Urinal Effervescent Granules) حسب الإرشادات الموجودة على النشرة الداخلية للفوار.

نتمنى لك من الله الشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً