الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي زيادة زلال في البول، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2147686

14012 0 515

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي زلال في البول منذ سبع سنوات، والورم فقط في الرجل اليسرى، علماً أنه كان السكر غير مستقر في تلك السنين، والآن أستعمل الأنسولين المخبوط، والسكر الآن معدل يومي 100 إلى 140 بعد الأكل.

السؤال: أعطاني الطبيب دواء لوسارتان 50 ملغ يومياً، وقال هذه الحبوب تقلل الزلال، ومضت سنة على استخدامها، ونسبة الزلال (++) فما الحل؟ هل يوجد دواء فعال أكثر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صدام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كما تعلم فإن السكري يؤدي بعد عدة سنوات إلى حصول زلال في البول، وقد يكون موجوداً عند تشخيص السكري أحياناً.

لذا فإنه دائما ينصح بإجراء تحليل للزلال في البول مرة كل سنة، فإن تم وتناول الأدوية التي تمنع الزلال مثل الدواء الذي تتناوله أنت قبل ظهور الزلال فإنه يمنعه، أي أنه يمنع حصوله في نسبة عالية من المرضى، ويمكن أن يمنع تطوره إن تم استخدامه بعد ظهور الزلال.

أنت قد ابتدأت الدواء بعد ظهور الزلال، لذا لا تتوقع أن يختفي الزلال، وإنما قد يمنع أن يزيد بإذن الله، ولأن زيادته تؤدي إلى قصور في الكلية، فيجب الاستمرار عليه.

أهم شيء حتى لا يتطور الموضوع، ويتطور إلى قصور في الكليتين، فيجب أن تحافظ على السكري بشكل جيد، وكذلك يجب ضبط الضغط، فإن كان هناك ارتفاع في الضغط فيجب معالجته، ويجب أن يكون الضغط أقل من 130 /75
ويجب أن تتجنب تناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: