رأيت دماً في لباسي الداخلي فهل هو من بقايا الحيض أم ماذا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رأيت دماً في لباسي الداخلي، فهل هو من بقايا الحيض أم ماذا؟
رقم الإستشارة: 2147714

10166 0 286

السؤال

السلام عليكم.

وأنا أقرأ مواضيع صفحتكم, تذكرت حادثة وقعت لي في يوم كنت في عجلة من أمري, ارتديت سروالاً دون تبان, بعد أن اغتسلت عند عودتي وجدت دماً، ظننت في البداية أنها بقايا الحيض.

هل هي آثار الحيض أم دم البكارة، وبم تنصحني؟ وأنا حالياً على أبواب زواج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rim rim rim حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك - أيتها الابنة العزيزة - ومن الطبيعي جداً أن تراود الفتاة بعض المخاوف حين تعلم بوجود غشاء البكارة, فتقوم بتذكر بعض الأحداث القديمة التي مرت, وتراودها المخاوف والشكوك.

ولكنني أحب أن أطمئنك وأقول لك: أن غشاء البكارة عندك سيكون سليماً، وستكونين عذراء إن شاء الله, فلا داع للخوف أبداً ولا للقلق.

والدم الذي لاحظت نزوله هو عبارة عن بقايا من دم الحيض، لكن تأخر نزولها، وغشاء البكارة لا يمكن أن يتمزق من لبس السروال بدون ملابس داخلية, حتى لو كان السروال ضيقاً جداً, وهو لا يتمزق إلا في حالة دخول جسم صلب إلى جوف المهبل, ويجب أن يكون قطر هذا الجسم أكبر من قطر فتحة الغشاء.

أنصحك بنسيان الحادثة وتجاهلها كلياً, وأؤكد لك ثانية بأنها لم تسبب لك ضرراً على غشاء البكارة, لكن وبنفس الوقت أنصحك بعدم ارتداء السراويل بدون ملابس داخلية, فهذا يزيد من الرطوبة والتخريش في المنطقة، ويزيد من احتمال حدوث الإكزيما والحساسية في الفرج, وكل هذه العوامل ترفع من نسبة حدوث الالتهابات, خاصة الالتهابات الفطرية في جلد الفرج.

أنصحك بلبس الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الأبيض 100%، خاصة في الأجواء الحارة أو عند المشي لمسافات, والابتعاد عن تلك المصنوعة من مواد كالنايلون أو وغيره أو الملونة.

أتمنى لك كل التوفيق في حاضرك ومستقبلك إن شاء الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: