الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملي يتطلب تحريك يدي والآن عندي رجفة فيها.. فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2151944

4331 0 371

السؤال

السلام عليكم

كنت أعاني من ضغط على العصب في يديّ، وعملت رسم عصب، وقال لي أطباء كثيرون تحتاج لعملية توسيع عصب، وكنت أعاني من تنميل في كفي يدي حتى المعصم عندما أستيقظ من النوم، وفي الصباح، وبعد ذلك تطورت الحالة، وكان يصحبني تنميل في كلتا يدي في الأصابع الوسطى والسبابة والإبهام، ثم قال لي طبيب طالما لم تأخذ علاجا من قبل فلنجرب العلاج، وكتب لي وصفة بها حبوب للتجمعات الدموية، وحقن ب 12 فتامين، ومسكن للآلام فاستمررت عليه أسبوع والحقن كل ثلاثة أيام، ثم تركتها، وكان هناك تحسن طفيف جدا، وبعد أن تركت العلاج بدأت تتحسن الحالة، وبدأ التنميل لا يأتي كل يوم بعد النوم، بل كل فترة وذهب التنميل الذي كان يصاحبني في النهار.

مع العلم أنى أعمل فني ألوميتال، وكل عملي بتحريك يدي، والآن أعاني في بعض الأحيان من رجفة في يدي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد موسى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فهذا ما ذكرته لك في رسالتك السابقة بأن أسباب الأعراض التي تعاني منها هي انضغاط العصب الأوسط، ويسمى هذا تناذر النفق الرسغي carpal tunnel syndrome.

وقد ذكرت لك أسباب هذه الحالة، وفي مثل حالتك قد يكون طبيعة عملك التي تتطلب حركة اليدين الكثيرة خلال النهار هي السبب، وشرحت لك طرق العلاج التي تعالج به هذه الحالة:

- استخدام مثبت للرسغ Wrist splint أثناء الطباعة، وهذا تجده في الصيدليات، وهو ضاغط يلف حول الرسغ لإسناده والتقليل من الحركة، وعليه فهو يعطي بعض الراحة للمنطقة، وقد يساعد في تقليل الأعراض، ومازلت أرى أن هذا قد ينفعك -بإذن الله- طالما أن الأعراض بدأت تخف عندك فالأدوية المسكنة قد تخفف من الأعراض مثل ما حصل معك، وطبيعة عملك تتطلب حركة اليد المستمرة؛ لذا فإن المثبت قد يساعد على منع حصول الضغط على العصب.

- العلاج الطبيعي مثل المساج للمنطقة والموجات الصوتية وطرق أخرى.

- مضادات الالتهاب مثل: البروفين ونابروكسين أو فولتارين، وقد يكون الطبيب قد أعطاك إحدى هذه الأدوية.

- إعطاء حقنة كورتزون في المنطقة قد تساعد لفترة قصيرة، ويمكن أن يعطيك إياها الطبيب إن لم تتحسن الأعراض مع الأمور التي تم ذكرها سابقاً.

وأما الجراحة -وتتم بقطع الرباط الذي يمر من تحته العصب في الرسغ- وهي الحل النهائي في الحالات التي لا تستجيب للإجراءات التي تم ذكرها سابقاً، والذي يعطي أحسن النتائج.

بارك الله فيك وشفاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً