الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نغزات مفاجئة بالقلب وآلام شديدة في الرقبة.. ما السبب؟
رقم الإستشارة: 2152118

25070 0 490

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي عمرها 19عامًا, أحيانا تأتيها نغزات بالقلب, ودقات القلب سريعة,
عملنا تخطيطًا للقلب, والنتيجة سليمة.

وعندها ألم في الرقبة أيضًا, وقد عملنا لها أشعة, ويقولون لنا سليمة, يأتيها ألم في الرقبة بالجانب الأيسر, والألم شديد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالعزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

ففي مثل سن أختك فإن أكثر سبب لآلام الرقبة هي الآلام العضلية للرقبة, ومعظم هذه الآلام تأتي بسبب الوضعيات غير الصحية, وتنتج عن الإجهاد المستمر للرقبة, والجلوس الخاطئ المستمر لساعات طويلة على المكتب أو الكمبيوتر أو قيادة السيارة, وكذلك العادات الخاطئة, كالنوم على البطن أو النوم على وسادة لا تحافظ على الانحناء الطبيعي للرقبة في وضع جيد أو النوم على مجموعة من الوسائد العالية.

وتؤدي كل هذه الأخطاء إلى جعل الرقبة في وضع غير متزن, فتضطر عضلات الرقبة للعمل أثناء الليل لتثبيت ومنع عدم اتزان فقراتها, أيضًا أثناء الليل يزيد المحتوى المائي للغضاريف نتيجة امتصاصها للسوائل من حولها, مع ضعف الجاذبية الأرضية في وضع النوم؛ مما قد يؤدي إلى الإحساس ببعض التيبس في الصباح؛ لذا ينصح المريض بمراقبة نفسه ووضعية الرقبة أثناء العمل وأثناء الجلوس أمام الكمبيوتر, أو في النوم, وأول شيء يجب عمله هو الوضعية الصحيحة للرقبة والنوم الصحي, وذلك بوضع النوم والوسادة والفراش قادرًا على الحفاظ على الوضع الصحيح للرقبة والعمود الفقري أثناء النوم, وكذلك وضع كمادات ساخنة, وإجراء تمارين للرقبة.

وأما النغزات التي في منطقة القلب ففي مثل سن أختك فمعظمها لا يكون هناك مشكلة في القلب, وإنما يكون السبب العضلات الصدرية, وكثير من الشباب يتخوفون ويذهبون من طبيب لآخر, ويكون الفحص طبيعيًا, وقد يجرى تخطيط للقلب أو إيكو, وفي معظم الأحوال يكون طبيعيًا.

والخفقان كذلك فإنه نادر ما يكون بسبب مشكلة في القلب, وإنما يكون بسبب قلة النوم, وكثرة السهر, وكثرة تناول المنبهات, مثل: الشاي, والقهوة, والتوتر, والقلق, وكثرة التفكير, فإن كان عندها أحد هذه الأمور فيمكن أن يتحسن هذا الإحساس بالخفقان مع علاج السبب – إن شاء الله -.

نرجو من الله لأختك الشفاء ولجميع المسلمين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر شريف

    نفس المشاكل عندي وعملت الفحوصات المطلوبة والكتور قالي إني سليم
    فعلا التفكير والسهر هما السبب
    جزاكم الله خيرا على المعلومات المفيدة :)

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً