الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر برفض الزواج ولا أتصور أن يدخل رجل في حياتي! ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2152248

31598 0 598

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكراً لكم على مساعدتي ومساعدة المسلمين والمسلمات.

مشكلتي هي العزوف عن موضوع الزواج، حيث أنني أكره موضوع الزواج، لا أحب أن يفتحه أحد معي، وإذا ما تقدم أحد لخطبتي أرفضه دون سبب يذكر، وأظل مترددة إلى حين انتهاء الموضوع على الرفض حينها أرتاح.

أنا لا أشعر بحاجتي للزواج، ولا لوجود أحد غريب في حياتي، أعشق منزلي ولا أتصور أني سأغادره يوماً، ولا أتجرع فكرة أن يدخل رجل في حياتي، وإن كان بعلاقة زواج شرعي، وأريد أن أمضي حياتي هكذا، ما المشكلة؟

الأهل لا يفهمونني ولا يفهمون ذلك، يقال معك سنة ترفضي أو تقبلي، وبعدها تقعدين في البيت، ماذا تعملين؟! والبنت سترتها وبيت زوجها هو حياتها.

لا أستطيع تفهم نفسي، ولا الآخرين من حولي، فأين المشكلة؟ وما هو الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن رفض الفتاة للزواج لا بد أن يُبحث فيه بدقة شديدة، ما هي المبررات؟ ما هي الأسباب؟ أنت ذكرتِ بعض المبررات، لكن حقيقة لا أراها أسباباً وجيهة لرفض الزواج، هذا مع احترامي الشديد جدًّا لوجهة نظرك.

اعرفي أن الزواج هو متطلب حياتي عظيم، والرجل يكمل المرأة والمرأة تكمل الرجل، فيه العفة وفيه الصون، وفيه الرحمة وفيه السكينة، وفيه المودة، هذا هو الزواج.

لا بد أن تغيري مفاهيمك عن الزواج، ولا تأخذي بالأمثال السيئة في الزيجات، نعرف أن هنالك زيجات مضطربة، ربما يكون على المستوى العقل الباطني ارتكز لديك مفاهيم قائمة استقيتها من بعض الزيجات السيئة في محيطك الذي تعيشين فيه، وهذا الأمر قد يكون على مستوى العقل الباطني، ليس من المهم أن يكون على مستوى الإدراك والوعي الكامل.

من هنا أقول لك: اجلسي مع نفسك، ولا تناقشي الموضوع مع أحد، ناقشيه مع نفسك؛ لأن نفسك هي الأفضل وهي الأولى، وهي التي تفهمك أكثر من الآخرين، انظري إلى الزواج بكل إيجابياته، بكل جمالياته، لا تجعلي الزيجات السيئة قدوة لك أبدًا، ودائمًا فكري في الرجل والدين والصلاح - وهكذا - وإذا كان لديك مواقف حول المعاشرة الجنسية فهذا أيضًا أمرًا يجب أن تصححي مفاهيمك حياله.

في بعض الأحيان يكون رفض الزواج أيضًا ناشئاً من فكر وسواسي، الوسواس قد يأتي للإنسان ويعطي مفاهيم ورسائل ومؤشرات خاطئة عن الزواج، هنا لابد أن يتم قهر الفكر، لأن الوسواس في الآخر هو فكر سخيف يتسلط على الإنسان وليس فيه أي نوع من المنطق، لكن الإنسان حين يدركه ويفهم طبيعته يواجهه من خلال التحقير، وألا يتبعه، بل يتبع الفكرة المخالفة له تمامًا.

أرجو أن تبني علاقات طيبة مع صديقاتك من المتزوجات، زيجات سعيدة وجميلة، وهذا - إن شاء الله تعالى – يصحح كثيرًا من مفاهيمك.

أود أن أقول شيئاً مهماً جدًّا: رفض الزواج دائمًا يكون فكرًا عابرًا، لا يمكن أن يكون فكرًا ثابتًا إلا إذا كانت هنالك أسباب أو صدمات نفسية حدثت للإنسان، لكن أن ترفض الفتاة فكرة الزواج هذه غالبًا فكرة عابرة في مرحلة حياتية معينة، ثم بعد ذلك تختفي.

أتمنى أن تكون فكرة عابرة، وأرجو أن تصححي مفاهيمك من خلال ما ذكرته لك، وأرجو ألا تنسي أننا كآباء وأمهات نسعد جدًّا حين يتزوج أبناؤنا وبناتنا، هذا لا تنسيه أبدًا، وأعتقد أن قبولك للزواج فيه شيء من بر والديك.

نقطة أخيرة ومهمة: أرجو أن تحصني نفسك، أرجو أن ترقي نفسك – هذا مهم جدًّا – الشيطان وفعله والعين والحسد قد يكون في مثل هذه الأمور، فأرجو ألا تنسي هذا الأمر، وتذكري دائمًا أنك في حفظ الله وفي كنفه وفي معيته.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأن يرزقك الله تعالى الزوج الصالح الذي تسعدين معه.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق ghada Alzaidi

    السلام عليكم
    الرد وطريقة التعبير رائعة ومقنعة وفقكم الله لفعل الخير.

  • أوروبا الطيب

    نسال ان لتيسير في حياتنا وااسترة والعفة يارب العالمين

  • أمريكا عبدالباسط

    رد مقنن بوركتم

  • الكويت الموحد بالله

    بارك الله فيكم فعلا هناك كثير من بناتنا اليوم يخشون موضوع الزواج و هذا رد مستوفي جميع الأجوبة علي الأسئلة إلا انني أريد أن أضيف كلمة بسيطة تعلمتها من فيض علمكم ( في هذة المرحلة التي ترفض فيها الزواج تكون الفتاه بعيد عن ربها و يكون الشيطان مسيطر علي فكرها بهذة الأفكار السلبية فيتوجب عليها ان تتقرب الي الله قدر ما أستطاعة من أداء الصلاة علي وقتها وأداء النوافل والصوم وخلاف ذلك من الطاعات وتطلب منة الهداية وأن يرزقها الزوج الصالح و يبعد عنها الشيطان ووساوس النفس ) والله أعلي وأعلم ولكم جزير الشكر

  • أمريكا احمد

    السلام عليكم موضوع الزواج ينطلق من نشاة الاولة للبنت ومحيطها فاذا كانة الام وهي المدرسة المكونة صحيحة فالبنة تطلع سليمة وتتقبل كل ماهو طبعي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً