الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متزوجة وينزل السائل مني كلما مشيت أو قمت بأي مجهود؟
رقم الإستشارة: 2152542

11777 0 341

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أشعر بنزول سائل كلما عملت مجهوداً أو مشيت، حتى ولو كان مجهوداً صغيراً، مع ألم في شديد الظهر، وأنا عمري 24 سنة، متزوجة، في يوم (24/8/2012)والدورة انتهت يوم (12/9/2012) وعند مراجعة طبيبة النساء أعطتني دهاناً لآلام الظهر، وقالت إن ما يحدث أمر عادي من أثر الزواج، ومنذ أربعة أيام مازلت أحس بالألم، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن نزول أي دم عند المرأة في خارج أوقات الحيض يستدعي عمل بعض الاستقصاءات لمعرفة مصدره, خاصة إن كانت المرأة متزوجة، وبالنسبة لك فإن كانت الدورة الشهرية قبل الزواج منتظمة, وكانت هذه هي المرة الأولى التي تطول فيها الدورة لمدة 19 يوماً -بناءً على التواريخ التي ذكرتها في رسالتك- فهنا يجب عمل كشف نسائي دقيق, يتم فيه عمل فحص بالمنظار لعنق الرحم ولجدران المهبل, لرؤية إن كان هنالك أي تمزق أو جرح من أثر الزواج, ففي بعض الأحيان قد يحدث تمزق بسيط في ليلة الدخلة, ولا يلتئم بالشكل الطبيعي, فيستمر نزول الدم عند السيدة ويحدث الألم.

كما يجب بنفس وقت الفحص أخذ عينة من عنق الرحم للزراعة والتأكد من عدم وجود التهابات خفية, وكذلك مسحة لخلايا عنق الرحم لدراستها نسجياً، ويجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين, للتأكد من عدم وجود كيس أو أكياس أو لحميات أو الياف في الرحم أو غير ذلك, ويجب أيضاً أن يتم عمل تحليل للحمل بالدم يسمى (B-HCG) للتأكد من أن هذه الأعراض ليست ناجمة عن إجهاض مبكر غير متوقع أو عن حمل قد يكون خارج الرحم -لا قدر الله- وبالطبع هذا احتمال نادر بعض الشيء, لكنه موجود, ويجب ألا يغيب عن البال في مثل حالتك.

إن تبين بأن كل شيء طبيعي, ولم يتبين سبب لهذا الدم والألم, وكان هذا الأمر يحدث عندك للمرة الأولى, أي لم يسبق أن حدث مثله قبل الزواج, فهنا نقول بأنه قد يكون بسبب حدوث اضطراب هرموني عابر ومؤقت، أثر على بطانة الرحم, ويمكن حينها إعطاء حبوب لتنظيم الدورة لا تضر الحمل في حال حدوثه -إن شاء الله- وبنفس الوقت يمكن أن تتناولي حبوب مسكنة من نوع (بروفين) عند الحاجة، وبعد ذلك عليك بمراقبة مواعيد الدورات الشهرية القادمة, فإن تكررت المشكلة فيجب عمل تحليل شامل للهرمونات, لمحاولة معرفة السبب وعلاجه.

نبارك لك زواجك، ونسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً