الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وسائل انتقال فيروس الكبد سي والوقاية منه
رقم الإستشارة: 2152804

19655 0 392

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لقد قمت بعمل تحليل قبل يومين، واكتشفت أني مصاب بفيروس الكبد الوبائي (سي) سؤالي: ما الذي يجب علي فعله حالياً؟ وهل يمكنني القضاء عليه، علماً أني مقبل على الزواج، وإصابتي بهذا المرض لم تتعد السنة؛ لأن آخر تحليل كان قبل سنة؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

عادة لا يشكو مرضى الالتهاب الكبدي (سي) من أي أعراض مميزة، على عكس، الأنواع الأخرى من التهاب الكبد، وغالباً لا يؤدي الالتهاب الكبدي إلى حدوث صفراء بالدم، وعند ظهور أعراض تكون غير محددة وتكون فى صورة إرهاق, وآلام بالمعدة، وطفح جلدي، ولأن الالتهاب الكبدي (سي) لا يحدث أعراضاً، فقد لا يعلم الكثير أنهم يعانون من المرض، وقد يكون مصدر عدوى للآخرين، والطريقة الوحيدة لتشخيص الالتهاب الكبدي هو عمل تحليل دم.

ما أود سؤالك عنه هو: لماذا تعيد التحاليل كل سنة؟ ولماذا أعدته هذه السنة؟ ففي الوضع الطبيعي لا نحتاج لهذا التحليل إلا إذا حدث أن تعرض الإنسان لمريض عنده هذا الفيروس، فيتم انتقال الفيروس من المريض إلى الصحيح من خلال الطرق التالية:

- التعرض للدم أو بعض مكوناته، والإبر والآلات الحادة.
- مصدر الدم المسبب للعدوى قد يكون النزيف من جرح، أو من الأنف، أو الدورة الشهرية، أو الأدوات الشخصية، مثل فرشاة الأسنان أو الأمواس أو الأدوات المستخدمة في تجميل الأظافر.
- غالباً لا تنتقل عدوى فيروس (سي) بالعلاقة الجنسية، وإنما تزيد فرصة انتقال الفيروس جنسياً في الذين لهم علاقات جنسية بأكثر من شخص.
- نادراً ما ينتقل فيروس (سي) من الأم المصابة إلى الطفل حديث الولادة.
- لا ينتقل فيروس (سي) عن طريق الأحضان أو تقبيل الخدود، أو المصافحة، أو العطاس أو الكحة، أو المشاركة في الأطباق أو الأكواب، أو أي علاقة أخرى ليس فيها تعرض للدم.

يصبح المصابون بفيروس (سي) معدين للآخرين بعد أسبوعين من إصابتهم بالفيروس، والوسائل الأساسية التي ينتقل بها الفيروس:

- المشاركة في الإبر المستخدمة في الحقن الوريدي.
- نقل الدم قبل عام 1992.
- الأجهزة الطبية مثل جهاز الغسيل الكلوي الدموي.
- وخز الإبر.
- الوشم.
- العلاقات الجنسية الخطرة مثل تعدد الشركاء.
- المشاركة في استخدام أدوات شم الكوكايين.
- المشاركة في استخدام الأدوات الشخصية، مثل فرشاة الأسنان أو الأمواس أو قصاصات الأظافر.

ما عليك عمله الآن هو مراجعة طبيب مختص بالجهاز الهضمي، لإجراء تحاليل لإنزيمات الكبد، وصورة للكبد بالأمواج فوق الصوتية وتحاليل (HCVRNA)، وتحليل (immuno blot) وهذه التحاليل مهمة لتقرير الحاجة للعلاج أم لا.

نسأل الله لك التوفيق والشفاء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • قطر ن

    جزاء الله خير

  • السودان ايهاب الخليفه

    جزاك الله خير الجزاء وربنا ينورعليك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً