الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما العلاقة بين القلق وضعف المناعة؟
رقم الإستشارة: 2153226

9755 0 589

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السادة الأفاضل

أولاً: أرجو التفضل بشرح العلاقة بين القلق وضعف المناعة، وكذلك العلاقة بين ضعف المناعة والأمراض الآتية : التهاب الجلد الدهني والروماتيزم في الرقبة.

إذ لدي اعتقاد – وقد يكون خطأً – أن مشاعر الحزن والخوف الدائمين يسببان ضعفاً في المناعة، وهذا يؤهب بدوره إصابة الشخص بالمرضين المذكورين أعلاه .

ثانياً: قرأت في النت أن التهاب الجلد الدهني يترافق مع مرض الإيدز، فهل هذا يعني بالضرورة أن كل مصاب بالتهاب الجلد الدهني هو مصاب بالإيدز؟

ثالثاً: منذ أسبوعين وأنا أستخدم أدوية لمعالجة التهاب الجلد الدهني، وهي ( بالفرنسية) Lévocétirizine Mylan 5 mg مرة واحدة في اليوم Kétoconazole Mylan 2 % مرة واحدة في الأسبوع، Fazol crème ( Nitrate d’isoconazole ) مرة واحدة في اليوم.

في فروة الرأس وخلف الأذنين وعلى الجفون وفي منطقة الصدر والعانة ومنطقة اتصال كيس الصفن بالفخذين، ولكنني لم أجد نتيجة حتى الآن، فما زلت أعاني من الحكة الدائمة في المناطق السابق ذكرها.

السؤال: أين تكمن المشكلة؟ هل هو خطأ في تشخيص المرض أم خطأ في وصف الدواء أم ماذا؟

رابعًا: هل يكفي أن يكون إجراء اختبار ل T.S.H من أجل التأكد من سلامة الغدة الدرقية من الناجية الوظيفية أم يجب إجراء اختبارات أخرى أيضاً (أجريت الاختبار وكانت النتيجة 3.22 mUI/L ).

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أخي الكريم: القلق والحزن والخوف والاكتئاب من أهم المثبطات لجهاز المناعة في الجسم، وبالتالي يكون الجسم عرضة لكثير من الأمراض الجسمية والنفسية، وعندما تزول هذه العوارض النفسية يكون الشخص في أقصى حالات التفاؤل والانتعاش.

التهاب الجلد الذهني هو نوع من الأكزيما الدهنية تصيب المناطق التي توجد بها غدد دهنية، مثل الرأس والوجه والصدر والأنف، وأسبابها ليست معروفة على الوجه الأكمل، ولكن يمكن أن تظهر نتيجة زيادة إفراز الدهون، أو عند أولئك الذين يتناولون الأكلات الحريقة، ومتعاطي الكحوليات.

أيضاً تظهر لدى بعض أصحاب الأمراض العصبية نتيجة لتهيج الغدد الدهنية، وبالتالي زيادة إفراز الدهون.

الدهون الجلدية هي عارض قائم بذاته، وقد يتواجد في كثير من الأمراض وليس في مرض الإيدز فقط، وقد يجوز التساؤل عن مرض الإيدز إذا كان هناك اتصال جنسي مع شخص متوقع أن يكون مصاباً أو في حالة ممارسة الشذوذ الجنسي إن كان سلباً أو إيجاباً أو إذا حدث أن تم نقل دم في معمل لا يتمتع بالاحتياطات الطبية السليمة.

غير ذلك فلا يجب أن نشغل أنفسنا، ويعترينا القلق والتوتر بمجرد أن نصاب بالسخونة أو الإسهال أو زيادة إفراز الدهون على الجلد، فمرض الإيدز يسببه فيروس معين لا يأتي إلا عن طريق الوسائل التي تم ذكرها آنفاً.

يتلخص علاج الاكزيما الذهنية بالابتعاد أولاً عن المسبب مثل التقليل من الأكلات التي تحتوي بهارات كثيرة، واستخدام الشامبوهات التي تحتوي على المادة الفعالة، مثل (سيل سن / وشامبو كلير) المضاد للقشرة، وعند استعمال الشامبو يجب تدليك الشعر بشكل جيد أثناء الاستحمام، والانتظار 3 -4 دقائق، ومن ثم شطفه بالماء، والاستعانة بمضادات الهيستامين عند زيادة الحكة وقطرات ال/ اليكوم لفروة الرأس، وخلف الأذنين، والاستمرار في العلاج إلى أن يتم الشفاء بعون الله.

أما بالنسبة للتأكد من سلامة وظيفة الغدة الدرقية فيجب عمل التحاليل الآتية:
TSH و Free T4 و Free T3

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً