الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القراءة السريعة والمذاكرة والخريطة الذهنية، ما السبيل لتطبيقها؟
رقم الإستشارة: 2155952

4790 0 344

السؤال

السلام عليكم.

أنا مقبل على دراسة الطب، أطمح لأن أكون متميزا في الدراسـة, وأطمح لأن أكون من أوائل دفعتي (فرقتي), سمعت عن شيء اسمه القراءة السريعة، وقرأت عنها، وهي علم فعلا, قرأت أكثر من كتاب فأعجبني هذا العلم، لكن مشكلتي أني عندما خضت في هذا العلم ضعف تركيزي, إلا أن الكتب ذاتها التي تختص بالعلم لديها فصول من الكتاب تتحدث عن التركيز, أنا لم أقرأ ذلك لكن الفكرة كقراءة سريعة أقنعتني تماما.

ما رأيكم؟ هل أخوض وأستمر في الموضوع؟ وما السبيل لتطبيق أساليب القراءة السريعة في الطب؟ وما رأيكم بالخريطة الذهنية؟ وهل يمكن استخدامها لتسهيل الدراسة في الطب والتميز به؟

أريد رأيا جادا لأني سمعت الكثيرين يمدحونها, وسمعت عن أشخاص تميزوا في دراستهم بسببها, هل هذا ممكن فعلا؟

بصراحة أنا استهترت بها لكن أريد رأيا صارما, فما رأيكم؟ فهي تعتمد على الصور لكن هناك في الطب مواد دراسية لا يمكن أن تتخيلها كصور, فما السبيل لتطبيق تلك الخريطة في الدراسة؟

انصحوني بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد مازن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على الكتابة إلينا.

القراءة السريعة مهارة مفيدة جدا, وخاصة عندما يريد الإنسان أن يراجع أمرا، أو أراد أن يقرأ أمرا لا يحتاج للتركيز الكثير، وعندما يريد الشخص أن يمرّ على المادة المقروءة بشكل سريع لضيق الوقت المتاح له.

إلا أن دراسة العلوم الهامة وهي كثيرة, كالقانون, والكيمياء, والرياضيات, والطب, والهندسة, والتاريخ، وغيرها كثير، فهي دراسة جدية لا بد معها من التأني في القراءة والدراسة والفهم والاستيعاب، فلا بد من الدراسة الهادئة، والتلخيص والمراجعة، وغيرها من مهارات الدراسة.

نعم يبقى هناك مجال للقراءة السريعة عندما تريد مراجعة موضوع أو فصل من كتاب كنت قد قرأته من قبل، فيمكنك مراجعته وبشكل سريع.

هناك عدة مفاهيم للخارطة الذهنية، وأوضحها وأبسطها هو رسم مخطط فيه تلخيص للبحث الذي تدرسه، فإذا درست مثلا موضوع "أمراض الدم" فيمكنك تلخيص كامل الموضوع على ورقة واحدة وبشكل مخطط ودوائر تذكر فيها الأفكار الرئيسية لأمراض الدم، كتعريف أمراض الدم، وأسبابه، وأعراضه وعلاجاته... وأهم النقاط التي درستها، وبحيث تستطيع مراجعة كامل الموضوع من خلال نظرة واحدة للخارطة الذهنية التي كتبتها.

وفي مثل هذه النقاط ليس هناك ما أسميته "رأيا صارما" وإنما عليك أن تكتشف طريقة الدراسة التي ترتاح إليها، والتي تناسبك أنت بالذات، فما يناسب شخصا آخر ليس بالضرورة أن يناسبك أنت شخصيا، وهكذا فمن خلال تجربتك السابقة في الثانوية، ومن تجربتك الآن ستهتدي للطريقة الأكثر تناسبا معك.

وفقك الله في دراسة الطب، وجعل الخير على يديك لمساعدة الآخرين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • لجين

    انا لجين من الجزائر طالبة قسم نهائي قد جربت الخريطة الذهنية ونجحت و شكرا

  • ألمانيا الاسطوره

    استخدمتها انا وانا الان في الصف الثاني جامعة (طب)وهي والافضل وانا الاول بسببها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً