كيف أتخلص من قلق المخاوف الوسواسي وأكون إنسانا طبيعيا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من قلق المخاوف الوسواسي وأكون إنسانا طبيعيا؟
رقم الإستشارة: 2157254

2327 0 260

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب في 25 من عمري, لدي بعض المشاكل النفسية, وأعاني من انتفاخ في البطن, المشكلة أنني لا أذهب للتشخيص لأني إذا دخلت أي مجتمع أناس لا أعرفهم؛ أصاب بحالة خوف شديدة, وتعرق, وعدم ثبات جسمي -يعني يدي ورجلي ترتعد, وألفت النظر لي أكثر بحركاتي- مشتت ذهني, لا أستطيع التركيز, وأشعر أني غير نظيف مع أني أكون مستحما قبلها بدقائق، وبمجرد ما أخرج من المجتمع وأكون وحيدا أرجع طبيعيا.

أنا أدرس في الكلية, وكل يوم أعاني من هذه المشاكل, حتى إني لا أستطيع التركيز مع المدرس أبدا, ومع هذا تأتيني انتفاخات وغازات بشكل مستمر, وترهقني بشكل كبير.

كثيرا ما أفكر بالانفصال والجلوس عاطلا بسبب هذه المشاكل, ولا أعلم هل أنا مصاب بالقولون, وأن القولون هو ما يسبب لي هذا التوتر والخوف, أو أن لدي مشكلة نفسية, أو كلاهما معا؟

أتمنى أن تفيدوني ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد المزروعي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا، ونشكرك كثيرا على تواصلك مع إسلام ويب.

أخي من الواضح جدا أنك تعاني من قلق المخاوف الوسواسي، لديك قلق وتوترات, ولديك عدم القدرة على التركيز، الدفاعية لديك ضعيفة, ولديك الشعور الوسواسي بأنك غير نظيف، أعراض الغازات والقولون العصبي هي ثانوية, أي أن سببها حالة القلق التي تعاني منها.

أيها الفاضل الكريم: أرجو أن تذهب وتقابل الطبيب النفسي, وإن شاء الله سوف يقوم بفحصك, ويضع لك آليات علاجية، وإن لم تتمكن من الذهاب إلى الطبيب النفسي، فهنالك أدوية تساعد كثيرا في مثل حالتك, وهنالك دواء يعرف باسم الدوقماتيل, واسمه العلمي سلبرايد, وجرعته أن تبدأ (50) مليجراما أي كبسولة واحدة, تتناوله ليلا لمدة أسبوع, ثم اجعلها (50) مليجراما صباحا ومساء مدة شهرين, ثم اجعلها (50) مليجراما ليلا لمدة شهر آخر, ثم توقف عن تناول هذا الدواء.

وهنالك دواء آخر يعرف باسم زولفت, واسمه العلمي سيرتللين, وهو من الأدوية المفيدة جدًا لعلاج المخاوف والقلق الوسواسي, وكذلك أعراض القولون العصبي والزولفت بجرعة نصف حبة, أي خمسة وعشرين مليجراما ليلاً لمدة عشرة أيام, بعد ذلك اجعلها حبة كاملة, استمر عليها لمدة أربعة أشهر, ثم اجعلها نصف حبة يومياً لمدة شهر, ثم توقف عن تناول الدواء.

أيها الفاضل الكريم: من المهم والضروري جداً أن تمارس التمارين الرياضية, والرياضة فيها خير عظيم لك إن شاء الله تعالى, وهنالك تمارين تسمى تمارين الاسترخاء, وإسلام ويب لديها استشارة تحت الرقم (2136015) أرجو أن ترجع إليها, وتطبق هذه التمارين بكل تفاصيلها.

على النطاق الاجتماعي لا بد أن تتواصل, ولا بد من الترفيه على النفس بما هو طيب, ولا بد أن تنظم وقتك, وهذا يساعدك إن شاء الله كثيرا في إزالة هذا القلق, والتوتر, والوساوس, والمخاوف, وكن حريصا على تلاوة القرآن, ولا بد أن يكون لك ورد يومي, وحتى وإن كان شيئا قليلاً, لكن اقرأه بتركيز وتدبر وتمعن, فلا شك أن القرآن يؤدي إلى الاستقرار النفسي, وتحسين التركيز والإدراك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا، ونشكرك كثيرا على تواصلك مع إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: