الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عابني الناس لشكلي ومظهري
رقم الإستشارة: 2158675

2973 0 400

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شكلي ليس بالجميل، وقد عابني الناس على ذلك، حتى أهلي؛ وأثر ذلك على نفسي وحياتي.

وما يشغلني هو: كيف سأتزوج؛ وكيف تحبني زوجتي؛ ومن أتزوجها هل ستحبني أم تصبر على البلاء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،، وبعد:

شكراً لك على الكتابة إلينا، وعلى السؤال.

تختلف أشكال الناس من شخصٍ لآخر، وتختلف كذلك رؤيتهم لهذه الفروق، فقد يقبل البعض بمظهرهم وهيئتهم بنسبةٍ ما، بينما تتراوح درجة تقبل بعضهم الآخر لهيئتهم بنسبٍ متفاوتةٍ.

وغالبية الناس بشكلٍ عامٍ ينظرون بشكلٍ إيجابيٍ للشخص الذي عنده اختلافٌ واضحٌ عن غالبية الناس.
والمشكلة الحقيقية أحياناً، أننا قد نعوّل كثيراً على آراء الناس فينا، وعلى نظرتهم إلينا، مما قد يصل أن نقبل ما يقبله الناس، ونرفض ما يرفضونه، وليس هذا طبعاً بالأمر السليم.

ما رأيك؛ إذا قلت لك أن معظم الناس عندهم ما يشغلهم، وليس لديهم وقتٌ ليشغلوا أنفسهم فينا وفي أشكالنا ومظهرنا، أضف إلى هذا أن بعض الناس قد ينظر إلينا نظرةً عاديةً وطبيعيةً، إلا أننا وبسبب حساسيتنا لأمرٍ ما في هيئتنا ومظهرنا، فقد نؤول نظرتهم على أن فيها ما لم يقصدوه أصلا.

أنت بقيمك وقلبك وأعمالك وخلقك، وليس في مجرد شكل جانبٍ من جوانب جسمك، والرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم يقول: لنا مشيراً إلى أن قيمتنا ليست في مظهرنا وشكلنا، وليس بالغطاء الظاهر، وإنما في الباطن وفي ما بداخلنا، حيث يقول لنا معلماً وموجهاً: "إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا أجسامكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم".

اطمئن، فنظرة الزوجة لك تختلف عن نظر الناس لبعضهم، والزوجة الصالحة لن تتوقف عند الظاهر، ولكنها ستبحث عن أعمالك وخلقك وأدبك.

وفقك الله، وكتب لك الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً