الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر القذف الشديد... وعدم الإحساس بالعضو
رقم الإستشارة: 2159874

36872 0 654

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدكتور إبراهيم زهران جزاك الله خيرا على نصائحك المتميزة.
أنا أتعالج من الوسواس القهري والاكتئاب، والحالة -الحمد لله- جيدة ومستقرة -بفضل الله أولا ثم بتناول الأدوية فافرين 100 ولبترين 300 واريببرازول 10 تربتزول 25 توبامكس 50 وأيضا المتابعة من وقت لآخر مع الدكتور محمد عبد العليم والدكتور في مصر.

مشكلتي عدم الإحساس بالقضيب عند الإيلاج، وبالتالي عدم الشعور باللذة، ولا أشعر بأي لذة إلا بالاستمناء، ويتم القذف بعد فترة، وقد كنت مدمنا على الاستمناء لمدة 13 عاما أمارسه يوميا تقريبا، وبعد الزواج أمارسه للأسف على فترات، إما بسبب عدم الاستمتاع بالجماع أو لوجود أعذار أخرى، وكنت قد قرأت أن كثرة ممارسة الاستمناء تعود القضيب على الهياج اليدوي، فكيف أعود القضيب على الهياج المهبلي؟ وهل من علاج لعدم الشعور بالقضيب وكأنه في الهواء؟

وأيضا عدم القذف لا يحدث بالإيلاج أبدا مهما فعلت لابد أن أخرج قضيبي وأستمني بيدي.

شكراً وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالإدمان السابق على الاستمناء يؤدي لتعود المخ على استقبال المتعة الجنسية بصورة محددة، وهي من خلال مداعبة اليد حتى القذف، وبالتالي تحدث هذه البرمجة للمخ على استقبال الاستمتاع الجنسي بهذه الصورة، وبالتالي بعد الزواج يحدث نوع من الارتباك الذهني فلا يستطيع المخ في البداية التأقلم على النمط الجديد من العلاقة الجنسية، فلا تكون هناك المتعة من خلال الإيلاج مثل ما كان يحدث مع الاستمناء باليد، بل لا يستطيع الشخص القذف داخل المهبل.

وبالتالي علاج هذا يكون بنوع من التمارين بين الزوجين مع مساعدة علاج بسيط، والتمارين هي:
- ولمدة يومين آخرين تتم نفس العلاقة الجنسية من خلال المداعبة فقط دون إيلاج، وتقوم الزوجة هي نفسها بمداعبة القضيب حتى تمام القذف خارجياً.

- وبعد ذلك تتم العلاقة من خلال المداعبة الكاملة كما سبق، وعند اقترات القذف بعد المداعبة يتم الإيلاج بصورة سريعة داخل المهبل بحيث يحدث القذف داخل المهبل، ومع تكرار ذلك الأمر مرات عديدة يبدأ المخ في التعود على القذف داخل المهبل، ويكون هذا بداية الحل لهذه المشكلة النفسية في المقام الأول.

ومع الوقت يتحسن أيضاً -بإذن الله- أمر الإحساس بالقضيب داخل المهبل، وهي مسألة وقت، خاصة مع الإطالة في المداعبة حتى يحدث الترطيب للمهبل، وبالتالي يكون الإحساس الممتع داخل المهبل حتى يحدث التعود عليه، وعليك بتجنب الاستمناء بعد ذلك لتفادي العودة للوضع الأول، وعليك بالعلاج الآتي مع التمارين:
- pseudoephedrine وهو موجود في أدوية البرد والحساسية مثل clarinase مرة واحدة يومياً.

- tofranil 10 قرصا قبل النوم.
- arcalion forte قرصا صباحاً يومياً.

وعليك بالتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن عامر

    اعاني نفس المشكلة

  • حسين جمال

    سلام عليكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً