الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التبول اللاإرادي.. يصاحبه انزلاق غضروفي
رقم الإستشارة: 2160430

9004 0 444

السؤال

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أنا شباب، عندي 42 سنة، متزوج، أعاني من التبول اللا إرادي، يكون على فترات متباعدة، قد يكون في الأسبوع مرة أو مرتين، أو في شهر مرة واحدة أثناء النوم.

وأعاني كذلك من انزلاق غضروفي، وأفكر كثيراً لأنني أعمل بعيدا عن أولادي، وعندما يأتي يوم إجازتي لا أستطيع النوم.

فيدوني - أفادكم الله .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ اشرف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يجب عمل جدول للتبول اليومي يبين كمية ومواعيد التبول و كمية السوائل المتناولة وأنواعها (خاصة الشاي والقهوة), فقد تزداد الشكوى بسبب كثرة شرب هذه المشروبات, وعندها يكون تقليل شربها جزءا من العلاج.

ويجب عمل تحليل للبول و مزرعة للبول ثم تناول المضاد الحيوي المناسب طبقا للمزرعة، كما يجب عمل موجات صوتية على البطن والحوض للتأكد من عدم وجود مشاكل في المسالك البولية, وعندها يمكن البدء بتناول علاج يقلل انقباض المثانة مثل ال Detropan أو ال Detrusitol . حيث إنه في بعض الأحيان قد يؤدي الانزلاق الغضروفي إلى زيادة نشاط المثانة, أما إذا زادت أعراض التبول فلا بد من مراجعة طبيب جراحة الأعصاب لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لإزالة الغضروف.

ولا بد من إفراغ المثانة البولية بشكل كامل ( و ذلك بمحاولة التبول بعد دقيقة من المرة الأولى للتبول)، بالإضافة إلى التقليل من السوائل قبل النوم (و هذا لا يؤثر على الكلى حيث إن الشرب مستمر سائر اليوم).

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً