الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المكملات الغذائية... هل لها تأثير على البدن
رقم الإستشارة: 2160868

4890 0 324

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمارس رياضة كمال الأجسام من فترةٍ طويلةٍ، لكن أحياناً عند تناولي للمكملات الغذائية سواءً بودرة أو كبسولاتٍ أذهب إلى دورة المياه -أعزكم الله- ليس دائماً.

استفساري: هل عند قضاء الحاجة بعد تناول المكمل يؤثر في عمله؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،، وبعد:

فكما تعلم أن المكملات الغذائية، هي مستحضراتٌ هدفها تكملة النظام الغذائي بموادٍ تغذويةٍ مثل الفيتامين والمعادن والألياف والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية والتي قد تكون مفقودةً في النظام الغذائي للشخص، أو قد تكون لا تستهلك بكمياتٍ كافيةٍ، وتعتبر بعض البلدان المكملات الغذائية كأطعمةٍ، بينما تعتبرها بلدانٌ أخرى أنها أدويةٌ أو منتجاتٌ صحيةٌ طبيعيةٌ.

وفي الحقيقة فإن معظم هذه المكملات الغذائية لا يحتاجها الإنسان إن استطاع أن يؤمن احتياجه من المواد الغذائية عن طريق الطعام الصحي، وقليلٌ جداً من الناس من يحتاجون لهذه المكملات، إلا أن الدعاية القوية وكلام المدربين يؤدي إلى أن يتناول الكثير من الناس هذه المكملات، والمهم أن لا يتناول الإنسان كمياتٍ أكبر مما هو مسموحٌ فيه.

وبالنسبة لك تقول أنه أحياناً يحصل أن تذهب للتغوط بعد استخدام المكملات الغذائية، فإن كان هذا يحصل عندك كل مرةٍ تتناول فيها هذه المكملات فهذا يعني عدم تحمل الجهاز الهضمي لها، وفي هذه الحالة يجب أن تراقب إن كانت هذه الحالة تأتيك عندما تكثر من هذه المكملات، وبالتالي يجب زيادة الماء إليها حتى لا تكون مركزةً، وبالتالي قد يحصل إسهالٌ أو زيادةٌ في حركة الأمعاء، وبالتالي يحس الإنسان أنه بحاجةٍ للتغوط.

وأما بالنسبة للامتصاص فإنه يعتمد على طبيعة التغوط، فإن كان إسهالاً ويحدث مباشرةً بعد تناول المكملات أي خلال ساعةٍ أو ساعتين فإنه قد يحصل عدم امتصاصٍ، أما إن كان بعد عدة ساعاتٍ، وكان التغوط ليس مائعاً فإن نسبةً جيدةً منه يتم امتصاصها.

على كل حالٍ كما قلنا فإنه يمكن أن تتناول طعاماً صحياً مع مجموعةٍ من الفيتامينات، وزيادة كمية البروتينات إلى 2-2.5 غرام لكل كيلو غرام من الوزن يومياً، ومع الفواكه والخضروات وزيت الزيتون والسلطات فإنك يمكن الحصول على ما تحتاجه لبناء العضلات دون اللجوء إلى المكملات.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: