الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من انتفاخ في الجانب الأيمن من الصدر، ما التشخيص...والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2161530

29753 0 457

السؤال

السلام عليكم

منذ أيام قليلة انتبهت أن لدي انتفاخاً في الجانب الأيمن من الصدر، وقد صاحب هذا الأمر تصلب في عضلات اليد اليمنى، ولا أستطيع تحريكها كما أحرك اليد اليسرى، وأحياناً أحس بألم خلف عظمة اللوح اليمنى، وفي الكتف الأيمن.

أنا شخص قليل الحركة، ومنذ عدة شهور قد جاءني ألم في الجانب الأيمن السفلي، وبعد عدة فحوصات تبين أني سليم، وقال لي الطبيب: إنه ربما الألم من العضلات لا غير.

علماً أنه منذ عدة أسابيع أتتني صعوبة في التنفس، وبعد عدة فحوصات و ECG تبين أني سليم، كما أعاني أحيانا من الإمساك في خلال ال6 شهور السابقة، ولست أعاني من مرض رئوي أو قلبي -ولله الحمد-.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لم تذكر يا أخ هشام إن كنت راجعت أحد الأطباء لهذا الانتفاخ في الصدر الذي تعاني منه، لأننا نعتمد كل الاعتماد على الوصف البسيط الذي يستطيع به المريض أن يصف شكواه، بينما الطبيب يأخذ ويعطي مع المريض ويستجوبه عن شكايته، ثم الفحص الطبي المهم جداً.

إذا قال المريض: إن عنده انتفاخاً في الصدر فمعناه أن هناك إما تورم أو كتلة أو شد عضلي، بينما الطبيب المعالج يقوم بفحص المرضى، ويتبين أن ما يشكو منه المريض إن كان صحيحاً انتفاخ أو مجرد الإحساس بالانتفاخ.

علماً أن ألم العضلات يمكن أن يحس به المريض بشكل انتفاخ، والطبيب يستطيع التمييز بين إن كان انتفاخاً أو مشكلة من داخل الصدر او أنه فقط شد عضلي، وحسب تقديري فإن ما تشكو منه هو شد عضلي، وذلك لأنه أيضاً ترافق بآلام في اليد، وآلام خلف الكتف عند لوح الكتف، إن لم يكن هناك أي أعراض اخرى مثل السعال أو نزول الوزن فإنه يمكن تناول المسكنات لعدة أيام وعادة ما يختفي بإذن الله إن كان شداً عضلياً أما إذا استمر فهناك حاجة لزيارة الطبيب.

الحمد لله، أن الأعراض السابقة التي حصلت معك في السابق أنها تسنت وكانت عابرة، أما الإمساك فمن الأسباب المؤدية إليه هو قلة الحركة، ولذا ينصح المرضى بالمشي اليومي بالإضافة إلى النصائح الأخرى للتخلص من الإمساك وهي:

-الإكثار من السوائل.
-الاستجابة للإحساس، بالرغبة في التغوط وعدم تأخيره قدر الإمكان.
-تعويد النفس على التغوط في أوقات معينة وإعطاء النفس الوقت الكافي في الحمام للتغوط.
-الإكثار من الخضار والسلطات، وإضافة زيت الزيتون عليها.
-الإقلال من مشتقات الأجبان والأرز.
- تناول تفاحه خضراء يومياً في الصباح.
يمكن نقع التين المجفف، وتناوله يومياً مع الماء المنقوع فيه.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً