الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى تكون مرحلة تحديد نوع جنس المولود؟
رقم الإستشارة: 2161864

8205 0 292

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل يتم تحديد نوع جنس المولود عند أول لقاء بين الزوجين أم في أثناء الحمل؟ وإذا كان أثناء الحمل ففي أي فترة، هل من أول أشهر الحمل؟

أود ذكر وإيضاح فترة الإباضة، وكذلك الإخصاب.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تحديد جنس المولود له علاقة بالجينات الوراثية التي تحملها بويضات المرأة، ويحملها الحيوان المنوي للرجل، والمحدد الرئيسي لهذا الموضوع - بعد مشيئة الله - هو مني الرجل، حيث أن الحيوان المنوي يحمل عدد 22 كروموسوما جسميا، وكروموسوما جنسيا واحدا من الممكن أن يكون X أو يكون Y .

أما بويضة المرأة فتحمل عدد 22 كرموسوما جسميا أيضاً، ولكن تحمل نوعاً واحداً من الكروموسوم الجنسي X ، فإذا تقابل Y مع X يكون الجنين ذكراً، وإذا تقابل X مع X يكون الجنين أنثى!


بذلك - بمشيئة الله - يتم تحديد جنس الجنين من ساعة الإخصاب، ومني الرجل هو المحدد الرئيس لجنس الجنين - بعد مشيئة الله -، وفترة الإباضة هي نفسها فترة التخصيب، والتي تحدث في منتصف الدورة الشهرية، بداية من اليوم 13 من أول يوم في الدورة الشهرية، وتعيش من يوم إلى يومين، ولكن لأن الحيوان المنوي يعيش 3 أيام تقريباً، وهو منتظر وجود البويضة أو أن البويضة تظل موجودة منتظرة للحيوان المنوي فإن فترة الإخصاب قد تمتد إلى أسبوع كامل، وعلى ذلك فإن الإخصاب يحدث بعد أسبوع من طهر الدورة أو من اليوم ال 13 من بداية الدورة، وحتى أسبوع بعد ذلك، والفترة التي تسبق الدورة التالية لا يحدث فيها حمل.

أما تحديد نوع الجنس فإن ذلك يعتمد على وجود ظل الخصية في السونار في حالة الذكر أو عدم وجوده في حالة الأنثى، وكلما كانت الأجهزة حديثة ومتطورة وكان الطبيب أو الفني على الجهاز متمرساً في العمل كلما تم تحديد الجنس في مرحلة مبكرة من عمر الجنين - بإذن الله تعالى -.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً