الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل نمو الشعر في الجسم بغزارة من أسباب اضطرابات الدورة؟
رقم الإستشارة: 2162622

6674 0 318

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر25 سنة، غير متزوجة ولكن مقبلة على الزواج، واضطرابات الدورة الشهرية تسبب لي القلق، دورتي تأتي كل شهر، ولكن ليس في نفس الموعد، يعني كل شهر لها موعد مختلف، مرة أول الشهر، ومرة في وسط الشهر، ومرة آخر الشهر، هل هذا الشيء يؤثر على الحمل والإنجاب في المستقبل؟

وهل نمو الشعر بالجسم بغزارة من أسباب اضطرابات الدورة؟

أتمنى الإجابة على سؤالي، لأني في قلق وحيرة ومقبلة على الزواج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ طيف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا يمكن - يا عزيزتي- ومن خلال ما جاء في رسالتك فقط, القول هل الدورة الشهرية عندك منتظمة أم لا, فالحساب لانتظام الدورة لا يتم بناء على توقيت نزولها نسبة إلى أيام الشهر, لأن الأشهر تختلف بطولها, ولأن الدورة المنتظمة ليس بالضرورة أن تكون بطول 28 يوما.

فالدورة المنتظمة هي: الدورة التي يكون طولها, محسوبا من أول يوم نزول الدم في الدورة الأولى إلى أول يوم نزول الدم في الدورة الثانية وهو ما بين 24 - 34 يوما, وهي التي تكون مدة الحيض فيها مابين 2 - 8 أيام.

فإن كانت دورتك بمثل هذه المواصفات, فهنا يمكن القول بأنها منتظمة، وبأن الخصوبة فيها جيدة, بإذن الله تعالى.

أما إن كانت بطول أقل من 24 يوما, أو أكثر من 34 يوما, أو كانت مدة الحيض فيها أكثر من 8 أيام أو أقل من يومين, فهنا نقول بوجود اضطراب في الدورة.

وإن وجود غزارة في شعر الجسم, وخاصة في المناطق الغير مألوفة للنساء مثل ( الوجه والصدر وبين الفخذين )، وترافق ذلك مع وجود تباعد في الدورة, أي طولها أكثر من 34 يوما, فهنا يصبح الاحتمال الغالب للتشخيص هو أن يكون لديك تكيسا في المبايض, وحينها يجب تأكيد التشخيص عن طريق عمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية, وكذلك يجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين؛ لأن العلاج يجب أن يتم أبكر ما يمكن.

إن نمو الشعر الزائد في الجسم ليس السبب في اضطراب الدورة, بل هو نتيجة لارتفاع هرمون الذكورة في الدم عند الأنثى, وارتفاع هذا الهرمون هو الذي سيؤدي إلى اضطراب الدورة وإلى حدوث تكيس في المبايض.

نبارك زواجك مقدما، ونسأل الله العلي القدير أن يكتب لك فيه كل الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً