الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أرضع ابنتي ولبني خفيف؟
رقم الإستشارة: 2162740

38290 0 602

السؤال

السلام عليكم

أنا أم لطفلة، عمرها ثلاثة شهور وأيام، منذ أسبوعين ذهبت للطبيب لطفلتي، وكان عندها برد، وكان وزنها 4.5 وعندما ذهبت بها إلى الاستشارات الطبية وجدتها نفس الوزن، وقال لي الطبيب: إن لبني خفيف، والتغذي ممتاز.

مع العلم أن اللبن ليس قليلاً فهو معتدل، وفي الفترة الأخيرة كان يقل أثناء النهار، فهل اللبن الخفيف هو الحل أم أستخدم لبناً صناعياً، أو أدخل لها الأكل بجانب الرضاعة الطبيعية عند تمام الأربعة أشهر.

أيضاً ابنتي في أثناء النهار ترضع كل فترات قليلة، ونومها قليل، وتبكي أحياناً بشدة أثناء الرضاعة، وتترك الرضاعة حتى تهدأ، ثم تواصل الرضاعة، فهل هذا بسبب عدم الشبع؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم رحمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا يوجد ما يسمى باللبن الخفيف للأم، هذا تعبير شعبي لكنه ليس علمياً، خلق الله سبحانه حليب الأم بشكل يؤدي وظيفة تغذية الطفل حيث نجد أن الحليب الأمامي، والذي يأخذه الطفل في بداية الرضاعة يحتوي سوائل أكثر، وسكريات أكثر، حتى يرتوي عطش الطفل، ويأخذ ما يعطيه طاقة سريعة -السكريات بالطبع سكر الحليب اللاكتوز- ثم يأخذ الطفل الحليب الخلفي، والذي يحتوي على نسبة دهون أكثر، فيعطي الطفل الإحساس بالشبع، ولأن الحليب الأمامي هو ما تراه الأم حين يكون الثدي ممتلئاً بالحليب، فتعتقد أحياناًُ أن الحليب خفيف.

الرضاعة الطبيعية هامة للغاية، وسنعطي بعض النصائح لزيادة الحليب، وهي كالآتي:

أن يقوم الطفل بالرضاعة من الثدي، فعملية الرضاعة تلك تثير إفراز هرمونات الرضاعة، ويجب أيضاً أن يظل الطفل على الثدي فترة كافية ليقوم بتفريغه تماماً من الحليب، وذلك يجعل تكوين الحليب الجديد أكثر، ويجب أن تشرب الأم كمية كافية من السوائل مع التغذية المعتدلة.

ما يمكن أن ننصح به هو إعطاء الطفل نفس الناحية من الثدي حتى نضمن تفريغه، والمدة الكافية هي خمس عشرة دقيقة، فإذا رضع الطفل خمس دقائق ونام نعود ونعطيه نفس الناحية حتى نضمن تفريغ الحليب من القنوات الخاصة به، ليكون تكوين الحليب الجديد بشكل جيد.

كما يجب على الأم الإكثار من شرب السوائل والتغذية المعتدلة، مع شرب الحلبة المغلية، فهي تزيد من كمية الحليب بالثدي.

أحياناً يقل الحليب الطبيعي، وأحياناً يتحسن، ولكن إذا أدخلنا الرضاعة الصناعية وتعود عليها، فالطفل سيترك بالتدريج الرضاعة الطبيعية، وسيقل الحليب بالثدي لقلة رضاعة الطفل منه.

لذا فالصبر هام جداً، وإذا جاع الطفل قليلاً وبكى نضعه على الثدي حتى لو استشعرت أنه فارغ، وسيعطيه الله رزقه، ويطعمه بقدرته سبحانه وتعالى.

هذا والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق Muhnad Reshan

    بارك ألله بك على هذة ألنصائح

  • مريم

    بارك الله فيك

  • ام مريم

    بارك الله فيك كنت في حيره واظن ان ابنتي لن تشبع من حليبي

  • الجزائر نوال

    شكرا على الإفادة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً