الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أنا مصابٌ بمرض السكري؟
رقم الإستشارة: 2163148

18980 0 439

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
شعرت بصداعٍ فذهبت إلى الطبيب، عملت تحليل دمٍ وبولٍ وطلعت نسبة السكر 336

فهل أنا مصابٌ بمرض السكري؟ أم هذه ظروفٌ طارئةٌ؟ للعلم تناولت كميةً من الأرز وشربت بيبسي قبل التحليل.

فهل أنا انضممت إلي قائمة المصابين بمرض السكري؟ وهل سيلازمني المرض المتبقي من عمري؟ أم هناك فرصةٌ للتحسن؟ وما هي مضاعفات المرض خصوصاً مع الإهمال؛

وبماذا تنصحوني كنوعية الأكل؟ والنشاط الجسماني لتجنب المضاعفات؟
شكراً لكم ولمجهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن نسبة سكر الدم أكثر من 200 في أي وقتٍ من اليوم ودون النظر إلى وقت الطعام فإن هذا يعتبر سكري، ويجب البدء بالعلاج وعدم تأخير ذلك، ويمكنك إجراء تحليل HBA1C فإن كان أكثر من 6.5 فهذا يؤكد أكثر، ويمكنك إجراء تحليلٍ آخرٍ في الصباح بعد صيامك 8 ساعاتٍ، فإن كان أكثر من 125 فهذا سكري.

ولذا فإنه يجب عليك تنزيل الوزن، فوزنك زائدٌ بالنسبة لطولك، وعليك بالمشي واتباع حميةٍ لتنزيل الوزن حسب توصيات أخصائي التغذية، ويجب أيضاً مراجعة طبيبٍ مختصٍ بالسكري، وقد يرى أنك بحاجةٍ للأدوية المنظمة للسكري مثل Glucophage 500 مرتين في اليوم.

وأما عن سؤالك عن السكري فهو يبقى مدى الحياة، وفي بعض المرضى البدينين فإنه ومع تنزيل الوزن بنسبةٍ جيدةٍ فإنه يمكن للسكري أن ينضبط، إلا أنه عليك تنزيل على الأقل 10 % من وزنك، أي أن تصل إلى 90 أو أقل.

ولتجنب المضاعفات فهناك توصياتٌ معينةٌ:

-المحافظة على الحمية والرياضة وتناول الدواء بانتظامٍ أساس العلاج.‏
-اقتناء جهازٍ لقياس سكر الدم وكتابة النتائج في الجدول بشكلٍ دوريٍ حسب تعليمات الطبيب.‏
-قياس ضغط الدم بشكلٍ دوريٍ والإقلال من الملح.‏

-الفحص الدوري للعين كل سنةٍ حتى ولو لم يكن هنالك أي مشكلةٍ في العين.‏
-إجراء تحليلٍ للدم والبول بشكلٍ دوريٍ حسب ما يحدده الطبيب للتأكد من عمل الكلية بانتظامٍ.‏
-التأكد من نسبة الشحوم والكولسترول في الدم.‏

-فحص القدمين والعناية بهما.‏
-الامتناع عن التدخين.‏
-راجع عيادة السكري حسب المواعيد التي تعطى لك.‏

-تعلم ما أمكنك عن مرض السكري ومشكلاته وكيفية الوقاية منه.‏
-عدم إيقاف أو تغيير العلاج إلا بعد استشارة الطبيب.‏
-مراجعة الطبيب في أقرب وقتٍ لدى الاشتباه بأي مرضٍ شديدٍ وعدم إهمال علاجه.‏
-لا تتناول أي عقاقيرٍ أو أي أدويةٍ أخرى دون علم أو استشارة الطبيب.‏

-عند دخولك المشفى أو الصيدلية أو مراجعتك للطبيب لا تنس أن تخبره بأنك مريض سكريٍ.‏
-تعلم كيف تميز أعراض ارتفاع السكر وانخفاضه.‏
-هذا النوع من السكري فإن نقص السكر فيه نادرٌ، إلا أنه يفضل أن تحتفظ معك دائماً لحالة الطوارئ ببعض السكريات سريعة الهضم والذوبان مثل زجاجة عصيرٍ أو بعض مكعبات السكر أو السكاكر سواءً في الثلاجة أو في جيبك أو في درج سيارتك أو المكتب.‏

-أفراد أسرتك وأقرباؤك ورفاق الدراسة أو العمل يجب أن يكونوا على علمٍ بأعراض انخفاض السكر في الدم وبالخطوات الواجب اتخاذها فوراً تجاهك في تلك الحالة‏.‏

-العناية بأسنانك بواسطة الفرشاة والمعجون مع مراجعة طبيب الأسنان بشكلٍ دوريٍ، ولا تنس إخباره بمرض السكري.
‏‏
-إذا كنت تقود سيارةً تأكد من مستوى سكر الدم دائماً قبل بدء القيادة، فإذا كان منخفضاً تناول طعاماً قبل الانطلاق، وفي حال القيادة والسفر لساعاتٍ طويلةٍ تأكد من سكر الدم كل ساعتين.‏

-تذكر دائماً أن تحمل معك البطاقة الخاصة بك حيث تتضح الحالة التي تعاني منها والعلاج الذي تتناوله وما يجب اتخاذه حيالك إذا حدث طارئٌ.‏

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر mabro

    بارك الله فيكم وجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم

  • ليبيا البرغثي

    جزاكم الله كل خير على هذا الموضوع

  • محمدنور إبراهيم محمد عبدالواحد

    بارك الله فيك وجزاك الله خير وإحسان .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً