الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي تعاني من دغدغةٍ في الحلق سببت لها كحةً شديدةً.
رقم الإستشارة: 2163250

97643 0 652

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً، أشكر الله سبحانه وتعالى أن سخر لنا هذا الموقع بفضله وكرمه، ثم القائمين عليها والذين يبذلون جهوداً جبارةً لمساعدة السائلين، وأسأل المولى العلى القدير أن يجعل ذلك في ميزان حسناتكم إنه ولي ذلك والقادر عليه.

سؤالى هو: زوجتي تبلغ من العمر 48 عاماً، ولها فترةً تعاني من الكحة الناشفة والشديدة جداً، وخصوصاً عند النوم؛ ما إن تضع رأسها على المخدة حتى تبدأ دغدغةٌ في الحلق والحنجرة ويسبب لها كحةً ناشفةً وشديدةً، حتى إنها أحياناً ترجع –يعني تتقيأ- وهذا يسبب لها ألماً حاداً في الرأس، وتستمر على هذه الحالة لفترة ساعةٍ، ما إن تهدأ وتنام قليلاً حتى تعود لها النوبة وتقوم من النوم من شدة دغدغة الحلق والحنجرة ومن بعدها الكحة الشديدة والناشفة، وبعدها تحس بصداعٍ شديدٍ وألمٍ على الأذنين والرقبة، مع أنها امتنعت عن مأكولاتٍ كثيرةٍ -لا تعد ولا تحصى- في سبيل إيقاف الدغدغة على الحلق والحنجرة والأذنين ولكن دون فائدةٍ، علماً بأنها تقوم بمص القرنفل -المسمار أو العويدي كما يسمى- عندما تشتد عندها الدغدغة لكي تنال قسطاً من النوم، وتحس بتحسنٍ من الدغدغة عند مص القرنفل.

وعليه أرجو من المولى العلي القدير، ثم منكم المساعدة لإيجاد حلٍ وعلاجٍ ناجعٍ لكي ترتاح هي، وكذلك أنا حيث أنني أصحو من النوم من شدة كحتها.

أسأل المولى العلي القدير أن يلهمكم في اختيار العلاج المناسب لزوجتي، وفقكم الله وسدد خطاكم وثبتكم على فعل الخير إنه سميعٌ مجيبٌ.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ابو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فما تعاني منه زوجتك من دغدغةٍ بالحلق والحنجرة والأذنين وكذلك الكحة الجافة بسبب الحساسية.

ومن أفضل العلاجات لتلك الحساسية البعد عن مهيجاتها، ومن أشهرها التراب، والدخان، والعطور، والبخور، والمناديل المعطرة، ومعطرات الجو، والمنظفات الصناعية، والمبيدات الحشرية، ووبر الصوف والغنم، وزغب الطيور، ورائحة الطلاء والوقود.

وكذلك بعض المأكولات مثل البيض، والسمك، والموز، والفراولة، والمانجو، والشيكولاتة، والحليب، وغيرها من المهيجات والتي تتفاوت من شخصٍ لآخرٍ.

وكذلك بتناول مضادات الهيستامين مثل حبوب كلارا أو كلاريتين حبةً كل مساءٍ مع استخدام بخاخ فلوكسيناز مرةً يومياً أو رينوكورت أو رينوكلينيل مرتين يومياً للتغلب على أعراض حساسية الأنف، ويمكنها استخدام شراب توسيبان لعلاج السعال ونقط نيودكس لحركة الأذن.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا اروى

    شكرا جزاكم الله خيرا رمضان كريم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً