الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدتي تعاني من ألم شديد في منطقة الرحم، فهل لها من علاج؟
رقم الإستشارة: 2164507

9365 0 586

السؤال

السلام عليكم..

إخوتي الكرام بعد السلام.

أنا شاب من سوريا، أريد أن أرسل استشارة طبية لوالدتي، ولا أستطيع إرسالها لأسباب الوضع في سوريا، وأنتم تقبلون إرسال الاستشارة كل يوم من الساعة 8 صباحاً بتوقيت المملكة العربية السعودية، وأنا في هذا الوقت لا أستطيع الذهاب لمحل الإنترنت، ولا أستطيع أن أفتح الإنترنت، فهل من الممكن أن أرسل لكم استشارتي، وأنتم تتكرمون علي وتنشروها، وبعد ذلك أرى الاستشارة؟

استشارتي هي كالتالي:

والدتي تعاني من عدة مشاكل وأمراض، وهي تناهز 63 من العمر، والمشكلة أنها ليست مقتصرة على مرض الضغط والسكر، فقد عانت من النزيف في الرحم، وذهبنا إلى الطبيب، وقرر استئصال الرحم بسبب التليف الموجود عليه، وبعدها تم استئصال الرحم بسبب التليف، وهذا هو تحليل الرحم بتاريخ 29/7/2003:

GROSS DESCRIPTION
Received in alcohol is a 2 cm aggregate of blood and soft tissue .Entirely submitted for evaluation

MICROSCOPIC DESCRIPTION
the endometrial glands are crowded ,distorted in shape n branching lined by a layer of cells. The compact stroma shows extensive breakdown

DIAGNOSIS :
Moderate to severe cystic and adenomatous hyperplasia of entometrium.

وبعدها شعرت بألم من جهة الزائدة، وتم استئصالها بسبب الالتهاب بتاريخ: 11/ 1/2005، وبعدها شعرت بألم في نفس المنطقة، وطلب منها الطبيب عمل صورة، وهذا ما تبين من الصورة بتاريخ: 22/ 8/ 2011 أن الرحم مستأصل جزئياً، مع ملاحظة وجود كتلة منخفضة الصدى غير متجانسة، بأبعاد 5.8سم * 5سم، وملتصقة بالجزء المتبقي بالرحم (ليف رحمي)، كما لوحظ وجود كتلة أخرى منخفضة الصدى بأبعاد 5.6سم * 3.7سم، مجاورة تماماً للكتلة السابقة، وقد تكون أيضاً كتلة رحمية، أو كتلة مبيضية سمني.

وهناك صورة أخرى تبين هذا فيها بتاريخ: 8/9/2011حيث يشاهد فيها كتلتان نسيجيتان في الجهة اليمنى من الحوض، حدودهما منتظمة بقطر 5.5 سم - 6سم، وتعتبر غالباً عقدا لمفاوية، وبعدها تم فتح البطن، ولم يتم الاستئصال بسبب انتشاره بكثرة، وهذا ما قاله الطبيب، ثم أخذ خزعة من الكتلة، وهذا ما تبين من الخزعة بتاريخ 28/9/2011:

Pathology Report
Speeimen : Right Adnexal & Pelvic Soft Tissue Mass Biopsy Adherent to Bladder Wall
Gross : Received three gray rubbery biopsies measuring from 0.5 to 1.2 cm with one hard gray-tan biopsy measuring 0.8 cm
2 Blks

Mieroscopic : Sections show malignant urothelial proliferation with tumor tissue necrosis. this proliferation is amde up of solid sheets and nests of large polygonal clear to basophilic tumor cells with large pleomporphic hyperchromatic nucletei, prominent nucleoli and features of abnormal mitosis.
Secteons from hard biopsy show only hyalin ized dense fibrous connective tissue.

Diagnosis : Transitional Cell Carcinoma; Grade 3 of 4 (High Grade Malignabcy);
Right Pelvic Mass Adherent to Bladder Wall.

وبعد العملية بـ 5 أشهر، تم أخذ جرعات جمزار قياس 1 غرام، وبعدها تم أخذ صورة، وهذا ما تبين بها أيضاً في ظل الجرعات الكيماوية بتاريخ: 15/1/2012 حيث لوحظ وجود كتلتين في الجهة اليمنى من الحوض بأقطار 6.4سم و 6.1سم، (فالرحم مستأصل، ولا يشاهد وجود كيس في الحوض).

انقطع العلاج بعد أخذ 8 جرعات كل أسبوعين، وأسبوع راحة تقريباً، حيث تم استخدام الجرعات بتاريخ: 31/7/2012، بسبب ظروف الوضع السوري، وبعدها تم قطع العلاج بعد الجرعات، ثم تم تصوير هذه الصور، وهذا ما تبين بها بتاريخ: 19/4/20012، حيث يشاهد بمستوى الموقع التشريحي للملحقات اليمنى، Mass نسيجية منخفضة مختلطة الصدوية ذات حدود واضحة ومفصصة، تحوي تكلسات ناعمة (دون ملاحظة مركبات كيسية), بأبعاد (10.5سم * 6.5سم), دون إمكانية ملاحظة تروية دموية صريحة لها بالدوبلر الملون، ودون إمكانية عزل الرحم والملحقات في الطرفين.

وفي هذا الوقت تشعر بألم بسيط، وتبين في الصورة بتاريخ 2/12/2013 ما يلي:

في الطرف الأيمن يلاحظ كتلة ناقصة الكثافة بقياس 12.5سم * 7.7سم.

والآن والدتي تعاني من هذا الألم، ولا أعلم ما الذي أفعله لأجلها؟

وأرجو منكم المساعدة، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد القادر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في البداية نسأل الله عز وجل أن يفرج كربكم، ويخفف عنكم وعن كل أهلنا في سوريا الحبيبة، وندعو لوالدتك الفاضلة بالشفاء العاجل, ونسأله جل وعلا أن يجعل برك بها في ميزان حسناتك يوم القيامة - آمين -.

ومن خلال المعلومات الواردة في استشارتك, فيبدو بأنه لاعلاقة للسبب الذي من أجله تم استئصال الرحم عند والدتك, وبين ما حدث لها بعد ذلك.

فالتقرير النسيجي للرحم يوضح: بأن سبب النزف الرحمي كان بسبب حدوث تسمك ونشاط شديد في خلايا بطانة الرحم, وهي حالة وإن كانت تؤهب لحدوث السرطان في الرحم, إلا أنها لم تصل عند الوالدة - حفظها الله - إلى مرحلة السرطان الصريح, وكان استئصال الرحم قرارا صائبا كنوع من الوقاية من تطورها إلى سرطان الرحم.

ولكن - وللأسف - فقد كان لدى والدتك نوع آخر من السرطان، وظهر بعد ذلك على شكل كتل متعددة، فالعينة التي أخذت من هذه الكتل تظهر بأنها كتل سرطانية، ولكنها نشأت على حساب مكان ما في الجهاز البولي ( إما الكلية، أو الحالب، أو المثانة)، وهذا النوع من السرطان يسمى: ( بسرطان الخلايا الانتقالية)، وهو ورم خبيث جدا, وقد يظهر في أكثر من مكان في الجهاز البولي في آن واحد, وهو عند الوالدة من النوع المتقدم, وللأسف الشديد, سواء من ناحية الانتشار لخارج الجهاز البولي، أو من ناحية درجة خبث الخلايا, لذلك فالعلاج هنا يعتبر صعبا.

وفي مثل هذه الحالة، أي عندما يكون الورم قد انتشر إلى خارج الجهاز البولي, فإن العلاج الجراحي لايعود مجديا، والتركيز يجب أن يكون على العلاج الكيماوي والشعاعي.

ولكون والدتك قد أعطيت هذه العلاجات، ورغم ذلك فإن الورم والانتقالات بقيت، بل وكبرت في الحجم, فهنا تعتبر الحالة عندها متقدمة, والمعالجة في الحالات المتقدمة هي معالجة ملطفة وعرضية فقط, تهدف أساسا إلى تحسين نوعية حياة المريض.

ومن أهم الأمور التي يتم التركيز عليها في المعالجة التلطفية:

وهي معالجة الألم، ولذلك فيجب عدم ترك الوالدة تتألم، بل يجب إعطاؤها الأدوية المسكنة, ويجب البدء بالمسكنات العادية، مثل: البنادول، أو البروفين, فإن لم تعط مفعولا جيدا, فيجب اللجوء إلى المسكنات القوية، مثل: المورفين أو ماشابهه, وكلما استدعت الحاجة, فهذه الحالات الطبية هي من أهم الاستطبابات لاستخدام مثل هذه المسكنات والمخدرات, حتى لو كانت ستؤدي إلى الإدمان, لأن الحلول الأخرى قد استنفذت، ويجب عدم ترك المريض أو المريضة للألم.

ورغم أن الظروف عندكم صعبة, إلا أن الوالدة يجب أن تبقى تحت رعاية طبيبة، أو طبيب مختص بعلاج الأورام, وذلك لمتابعة الحالة, ومتابعة أي جديد من ناحية العلاج, فالعلم يتقدم, وفي كل يوم هنالك اكتشاف أو دواء جديد.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك وعلى الوالدة بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر النور.من.الحرائر

    السلام.عليكم.فرخ.الله.كربكم.الحرائر

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً