الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يؤثر جرح لجام البظر على غشاء البكارة؟ وهل يحتاج لعملية؟
رقم الإستشارة: 2165136

19266 0 377

السؤال

أعاني منذ ثلاثة عشر يومًا تقريبًا من جرح في لجام البظر؛ إثر طريقة خاطئة مني في التنظيف، ولكن لم ينزل دم، ولم أشعر بالجرح مباشرة بعد التنظيف، ولكنه هو السبب على الأغلب, وقد خف الألم كثيرًا، والتأم الجرح نسبيًا، لكن الشفران الداخليان تباعدا من الأعلى - اختفى لجام البظر - فهل يتطلب هذا الذهاب لطبيبة ما لإجراء خياطة أو غرز لإعادة التحام اللجام ثانية؟ وهل سيلتئم الجرح نهائيًا ويزول الألم في مدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أسابيع كما قرأت؟ وما تأثير ذلك على حساسية البظر في العلاقة الزوجية؟ حيث إنني مقبلة على الزواج بعد أشهر، وهل من الممكن أن يؤدي الجماع إلى زيادة الجرح طوليًا حتى يمتد إلى البظر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

من الصعب حدوث جرح قطعي في البظر يستدعي عمل خياطة، ما لم يكن بأداة حادة، ولكن لا مانع من الذهاب إلى الطبيبة للكشف الظاهري على المكان، وأعتقد أن كريمات مثل: (cicalfate) من الكريمات التي تساعد على التئام الجروح، ويمكن وضع هذه الكريمات على المكان عدة مرات يوميًا،
والجرح البسيط لا يحتاج لأكثر من أسبوع واحد لكي يشفى تمامًا، ولا علاقة لتباعد الشفرين بالبكارة، فالغشاء موجود داخل الفرج، ويبعد 2 سم عن فتحة المهبل، فلا داعي للقلق.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً