الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ظهور حبوب كبيرة في منطقة العانة.
رقم الإستشارة: 2166884

147453 0 719

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني من ظهور حبوب كبيرة في منطقة العانة، تقريباً ثلاثة أضعاف حجم حب الشباب، وعندما أثقبها يخرج منها في البداية صديد ثم دم.

رجاءً أجيبوني هل يجب علي مراجعة طبيب؟ أم ماذا أفعل؟ علماً بأنه تظهر لي حبة كل عدة أسابيع، وما هي هذه الحبة؟ والحبوب على جانبي فتحة المهبل، وأيضاً تأتي على شفرة الرحم.

أنا متحرجة جدا من الذهاب إلى الطبيب، فإن وجد حل دون الذهاب إلى الطبيب فأفيدوني به.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ما تعانين منه أختنا الكريمة، هو نوع من أنواع الدمامل، والتي من الممكن أن تتحول إلى (خراريج) يوجد بها صديد، وهذه الدمامل هي نوع من أنواع الالتهاب أو العدوى البكتيرية العميقة ببويصلات الشعر، وتنتج عادة بسبب الإصابة ببكتيريا المكورات العنقودية، وتحدث هذه الإصابات عند الأشخاص الأصحاء، والذين لا يعانون من أي مشكلات عضوية، وتوجد نسبة من الناس حوالى من 10% إلى 20% حاملين لهذا النوع من البكتيريا، وبالأخص في المناطق حول فتحات الأنف، وبين الفخذين، وبين الإليتين، وتحت الإبط.

توجد بعض الأمراض والتي من الممكن أن تكون مصحوبة بظهور هذه الدمامل بشكل متكرر مثل: الأنيميا (فقر الدم)، نقص الحديد، داء السكري.

وبالنسبة للعلاج: أتصور أنك في حاجة إلى تناول بعض المضادات الحيوية عن طريق الفم مثل: (اوجمنتين 625 مليجرام) بواقع قرص كل 8 ساعات (ثلاث مرات يوميا) لمدة أسبوع، بالإضافة إلى استخدام مرهم (الميبروسين) الموضعي مرتين يومياً لمدة أسبوعين.

وللوقاية من ظهور هذه الحبوب مرة أخرى، من الأفضل الذهاب إلى الطبيب للتأكد من صحتك العامة، والتأكد من عدم إصابتك بأي من المشكلات الصحية المذكورة سابقا، وكذلك الاهتمام بالصحة العامة، وتجنب زيادة الوزن، والاستحمام اليوميى بالصابون أو المنظفات الجلدية المضادة للبكتيريا، وغسل الأيدي بالماء والصابون، وعدم العبث بالأنف، والأماكن التى ربما يكون بها وجود للبكتيريا والمذكور سابقا، ونقلها إلى أماكن أخرى، من الأمور المهمة التي لا بد أن توضع في الاعتبار.

وأيضاً يمكن استخدام مرهم (الميبروسين) حول فتحات الأنف، وتحت الإبط، وبين الفخذين، والإليتين، مرة أو مرتين أسبوعيا بعد الحمام لتطهير هذه الأماكن من هذا النوع من البكتيريا إن كان موجوداً بها.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر احمد بخيت

    ٍِِشكرا على الافادة

  • مصر ساندرا سامى

    حلو جدا ا

  • أمريكا Mona sakr

    شكرا جدا بس المشكله انها راحت ودجعت تاني. وهي مؤلمه

  • تونس منير وائلي

    شكرا على الأستشارة دكتور محمد علامالإستشارة

  • الجزائر نور الامل امل

    جزيل الشكر

  • فلسطين المحتلة ريم

    شكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً