الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أستطيع الوقوف, ولا أستطيع مد رجلي أيضًا فما الأسباب؟
رقم الإستشارة: 2167452

21865 0 384

السؤال

السلام عليكم.

عندي ضعف شديد، وأمشي على كرسي متحرك، ولا أستطيع الوقوف، وقد ذهبت لعدة أطباء، ولم أعلم السبب في كوني لا أسطيع الوقوف، أو المشي، وقد مضى على حالتي ست سنوات، لكن المشكلة الآن أني لا أستطيع أن أمد رجلي بالكامل، وهذا حدث منذ ما يقرب من سنة، وهذا الأمر ضايقني كثيرًا! فهل من حل أستطيع من خلاله مد رجلي بشكل طبيعي كما كنت من قبل؟ مع العلم أني لا أستطيع مدها إذا كنت نائمًا على ظهري؛ فأخبروني ما الذي يجب عليّ أن أعمله دون اللجوء إلى طبيب؟ فقد تضايقت من الأطباء كثيرًا، وأريد مد رجلي مجددًا.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد أن هناك سببًا لضعفك، وعدم قدرتك على المشي، فأنت تقول: إنك ذهبت لأطباء كثر، ولم تعلم السبب.

فلا بد أن هناك تشخيصًا قد تم وضعه من قبل الأطباء، وعادة ما يقوم الأطباء بعد الفحص الطبي بإجراء تحاليل وتخطيط للأعصاب والعضلات، وصور للعمود الفقري، وأحيانًا أخذ عينة من العضلات - إن لزم الأمر - لوضع التشخيص المناسب.

أما بالنسبة لعدم قدرتك على مد الرجل: فإن هذا غير واضح، إن كان عدم القدرة على مد الرجل هو بسبب عدم القدرة على مد الركبة، أو عدم القدرة على مد الطرف السفلي بسبب مفصل الورك، ففي معظم الأحيان يكون السبب هو: شد العضلات بسبب الجلوس في نفس الوضعية فترة طويلة مع ثني الركبة أو ثني الفخذ، وفي بعض الأحيان - إن طالت المدة - فإنه يصبح من الصعب مد الركبة، أو مد مفصل الفخذ، خاصة إذا كانت هناك مشكلة في المفصل نفسه.

ولذا, فدائمًا ما ننصح المريض أن يجلس وهو ماد ركبته، مع عدم ثنيها فترة طويلة، فإن كانت المشكلة فقط في شد العضلات في منطقة الركبة، فعليك المحاولة قدر الإمكان أن تجري تمارين يومية عدة مرات في اليوم، ومحاولة ضغط الركبة للأسفل تدريجيًا، ومدها قدر الإمكان، وبالتدريج، وإن صعب ذلك وضعت كمادات ساخنة على الركبة، ثم حاول أن تمدها تدريجيًا، وتكون في البداية محاولة مدها بمساعدة أحد أفراد العائلة، وتدريجيًا تزيد هذه التمارين.

ونفس الشيء بالنسبة لمفصل الورك: فإنه يحتاج للتحريك، ومد الفخذ تدريجيًا، وحبذا لو أن أحدًا يساعدك في هذه التمارين.

وإن كنت لا تريد أن تذهب إلى الطبيب، فاذهب إلى المعالج الطبيعي، فهو سيدلك على أفضل الطرق؛ للتخلص من هذا التقلص، ويمكن أن تستمر أنت بعد ذلك على نفس التمارين في البيت.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر مصطفى أبوعبيد

    بارك الله فييك

  • مصر Norhan.

    ماشاء الله تفسير بسيط ورأع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً