لا أستطيع الركض لإحساسي بألم في قلبي.. ما سبب هذا الإحساس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أستطيع الركض لإحساسي بألم في قلبي.. ما سبب هذا الإحساس؟
رقم الإستشارة: 2170920

13857 0 427

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 18 عاما، أعاني من أعراض غريبة، لا أعلم إن كانت ذات صلة ببعضها أو طبيعية، وهي بأنني لا أستطيع الركض لإحساسي بألم في قلبي، وأسفل وسطي من اليمين، دائما أحس بالكتمة، والبرودة في أطرافي تزعجني، وتسبب لي ألما في البطن كل صباح، أيضا لا أقدر على بذل مجهود، وحمل الأشياء الثقيلة؛ لأن أصابعي تتيبس على هيئة معينة لفترة تتراوح بين دقيقة إلى خمس دقائق.

توقفت عن النمو في سن الثالثة عشر، ورأسي خلف أذني اليمنى يؤلمني جدا عندما أضحك، وكأنه شعور بالضغط للداخل، وأحيانا أشعر بتنميل في منتصف رأسي، مع العلم بأنني خضعت لعملية إخراج لجسم غريب خلف أذني بعد ولادتي مباشرة.

سقطت على صدري الأيسر قريبا من الإبط، وبقوة، حيث أحسست بألم شديد استمر لشهر، وأحسست بجسم غريب داخله، ولا يمكنني النوم عليه، ذهبت للكشف في مشفى في بريطانيا، وكشفت بجهاز (الالترا ساوند) وتبين وجود نقطتين سوداء مكان الألم، قالت الطبيبة بأنها: (دوتس) وأنه تجمع سوائل بين الأنسجة، وسيختفي في حدود أسبوعين، ونصحتني بتناول المضاد للتغلب على الألم، وفعلا ذهب الألم، وقد توقفت عن تناول المضاد؛ لأنه زاد الألم، بعد أسبوعين ونصف، جربت أن أركض؛ لأنني عادة لا أقدر على الركض؛ لأن قلبي يؤلمني، وأفقد القدرة على التنفس.

عندما ركضت شعرت بألم أشبه بالسكين في صدري الأيسر، وللآن أحس به، ازداد الألم عند ركوبي الطائرة وعند النوم، مع العلم بأن سقوطي كان قبل ثلاث أشهر.

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى منصور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

لا بد وأن ما حصل هو تجمع دموي في المنطقة التي حصل فيها الرض على الطرف الأيسر من الصدر، وهذا التجمع الدموي يخف ويختفي خلال أسبوعين إلى ثلاثة، وقد يحصل رض على الضلع مع كسر في الضلع، أو فقط رض شديد على السطح الخارجي للضلع، وفي بعض الأحيان لا يظهر الكسر واضحا بالصور الشعاعية العادية، وعلى الأكثر أن سبب الألم عندك في هذه المنطقة هو الرض، فلم يكن قبل الرض والسقوط، وهو لا يحتاج للمضادات الحيوية وإنما للمسكنات، وعادة ما تتحسن الأعراض تدريجيا، وتختفي بعد عدة أشهر، إلا أنه وبسبب وجود ضيق ف ي النفس، والتقلصات التي تحصل معك في الأصابع، فإنه يجب أن يتم عمل تحليل للدم للتأكد من عدم وجود نقص في الدم، والذي يمكن أن يفسر الشعور بضيق النفس مع الجهد وكذلك، فإنه مهم إجراء تحاليل للكالسيوم والفيتامين (د)، فقد يكون السبب في التشنجات في اليد هو نقص الكالسيوم، والذي ينجم عن نقص الفيتامين (د).

وأما بالنسبة لآلام البطن في الصباح، فإن كانت في الجزء العلوي من البطن أي في أعلى وسط البطن، فهذه منطقة المعدة والألم في هذه المنطقة قد يكون سببه، إما التهاب في المعدة أو قرحة، وإن كان إلى اليمين من أعلى البطن فعادة ما تكون من المرارة، أما في أسفل البطن فتكون عادة من القولون والقولون العصبي تكون آلامه عند الصباح، وفي أسفل البطن.

أما بالنسبة لآلام خلف الأذن، فلم تذكري إن كانت هذه الألم منذ إجراء العملية، فإن كانت في نفس المكان الذي أجريت فيه العملية، فقد يكون بسبب العملية نفسها، وفي هذه الحالة لا يمكن عمل شيء، أما إن لم يكن مكان العملية، فإنه يكون سببه شد عضلي في هذه المنطقة، وهو السبب في التنميل الذي يحصل في الرأس؛ لأن العضلات الخلفية تضغط على الأعصاب التي تغذي أعلى الرأس، ويمكن للمساج لهذه المنطقة أن يخفف الألم عند حصوله.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً