الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توقفت عن ممارسة العادة السرية لكني أشك هل أنا عذراء أم لا؟
رقم الإستشارة: 2171598

128682 0 653

السؤال

السلام عليكم

هذه نقاط عن آثار ممارسة العادة السرية سطحياً، أرجو أن توضحي لي يا دكتورة معنى النقاط التالية، (خاصة رقم 4 و5):

1- ضخامة في البظر تختلف حسب أساليب الممارسات السابقة.
2- الشفران الصغيران يغمق لونهما ويكون أشد عند السمراوات.
3- الشفران يتباعدان ويتهدلان.
4- بإبعاد الأشفار عن بعضها بشكل خفيف نلاحظ فوهة غشاء البكارة مفتوحة.
5- ضلفتا الغشاء متباعدتين ولو كانتا غير متمزقتين.

توقفت منذ زمن طويل عن العادة السرية، لكن اليوم غسلت نفسي بالشطاف وجاءتني الشهوة فتوقفت فوراً، هل يعني هذا أني مارستها؟ طمئنيني.

وعندما أنام على ظهري تبقى فتحة المهبل مفتوحة ولا يظهر إلا جزء أظنه من الغشاء، وإذا جلست على كرسي الحمام -الله يكرمك- تتغطى الفتحة، لكن من فوق جلدتين مفتوحة، طمئنيني، هل أنا بكر أم لا؟ وهل سيكشفني زوجي أني مارست العادة السرية أم لا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مايا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نرحب بك -أيتها الابنة العزيزة-، ونسأل الله عز وجل أن يثبتك على التوبة ويتقبلها منك.

لم توضحي لي هل النقاط التي ذكرتيها هي ملاحظات أنت لاحظتيها على نفسك؟ أم هي معلومات قرأت عنها أو سمعت بها؟ على كل حال سأوضح لك هذه النقاط بالتسلسل:

بالنسبة للبظر فهو عضو يحتوي على نسج ناعظة وأوعية دموية، وهو لا يحتوي على عضلات لذلك فهو لا يكبر بالحجم عند ممارسة العادة السرية، لكن ما قد يحدث هو أن الجلد فوقه والمحيط به قد يصبح متهدلاً ويزداد تصبغاً من جراء تكرار هذه الممارسة والاحتكاك.

وكذلك الأشفار، فقد تتدلى ويزداد تصبغها، لكن هذه التغيرات ليست خاصة بالعادة السرية بل قد تحدث في حالات أخرى، وعند من لم تمارس العادة السرية، مثلاً: عند تكرر الالتهابات، أو حدوث الحساسية، أو الأكزيما ،أو حتى قد توجد بشكل خلقي عند بعض النساء، لذلك فزوجك مستقبلاً لن يتمكن من خلال هذه التغيرات، أن يعرف بانك قد مارست العادة السرية.

الحالة الطبيعية أن يحتوي غشاء البكارة على فتحة تختلف بالشكل والحجم حسب شكل الغشاء، فقد تكون بشكل دائري، أو هلالي، أو بشكل حرف T أو L، وحواف هذه الفتحة قد تكون مشرشرة أوقد تكون منتظمة، أو جزء منتظم وجزء مشرشر.

وفي الوضع الطبيعي تكون حواف فتحة الغشاء متباعدة، ولكن هذا لا يعني بأن الغشاء قد فض أو حدث فيه تمزق، فالتمزق في غشاء البكارة يشخص عند وجود شقوق فقط، بحيث تمتد هذه الشقوق من حواف فتحة الغشاء إلى مكان اتصاله بالمهبل، وهذا ما لا يمكن للفتاة رؤيته بنفسها مهما فعلت، ولابد لرؤيته من الكشف بوضعية نسائية محددة، وعن قرب وبإضاءة جيدة، -والأهم- من قبل طبيبة ذات خبرة بالاختلافات التشريحية في شكل الغشاء، فشكل فتحة الغشاء يتغير كثيراً بتغيير وضعية الكشف والضغط داخل البطن.

إن الرغبة الجنسية هي رغبة غير إرادية، لكن الاسترسال في تغذية هذه الرغبة إلى درجة ممارسة العادة السرية هو أمر إرادي يمكن منعه والسيطرة عليه، لذلك إن راودتك الرغبة في الممارسة لكنك لم تستسلمي لها، أي لم تتطور الرغبة إلى ممارسة حقيقية، فهنا لا تكونين قد مارست العادة السرية.

الممارسة الخارجية لا تؤدي إلى فقدان العذرية، وما يؤذي غشاء البكارة هو قيام الفتاة بإدخال أدوات صلبة وبحجم كبير إلى داخل المهبل، وأنت لم تقومي بمثل هذا الفعل -والحمد لله-.

نسأل الله العلي القدير أن يوفقك لما يحب ويرضى دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر مريومة

    اشكرك يا سيدتي الفاضلة الله يسترك و اولادك و يفرحك مثل ما فرحتيني الجزائر تسلم عليك

  • مصر اسماء

    شكراء ادكتور

  • الجزائر وليدة بطمة

    اتمنى ان لا تكرري العملية مرة اخرى

  • داعية الله

    اتمنى من الله ان يرزقك الزوج الصالح وان يغفر للك ويقبل توبتك باذان الله ان الله كان توابا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • سوسو

    الله يستر عليك و

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً