أشعر بالتعب والبرد عند الصوم مع أن الجو معتدل.. ما هو السبب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بالتعب والبرد عند الصوم مع أن الجو معتدل.. ما هو السبب؟
رقم الإستشارة: 2172552

21382 0 396

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عند الصيام عند أذان العصر أو بعده بفترة قصيرة، أشعر ببرد شديد، علماً أن درجة الحرارة تقريبا 20 درجة، لكني في رمضان الذي كان يأتي في الصيف، ودرجة الحرارة تقريباً لم تكن تقل عن 32، لم أكن أشعر بالبرد عند الصيام فقط أشعر بالدوار، ومنذ بدأت أصوم تطوعاً كل يوم أشعر بالبرد، مما يعيقني عن أداء الكثير من الأعمال، وإن أجبرت نفسي على عدم التدفئة؛ فإن طاقتي تكون قليلة وإنتاجيتي أقل بسبب البرد.

أنا لا أرغب أن أفوت هذا الأجر العظيم، فما سبب هذا البرد؟ وبماذا تنصحوني؟ بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وردة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أنت لم تذكري كم هو وزنك، وإن كنت قد أجريت تحاليل للغدة الدرقية، وأجريت تحاليل للدم وللسكر أثناء حصول هذه الأعراض، فإن النحيلين يشعرون بالبرودة أكثر من غيرهم، خاصة أن كمية الدهون تحت الجلد تكون قليلة عندهم، والمرضى الذين يعانون من فقر الدم أيضا يشعرون أيضا بالبرودة أكثر من الأناس الآخرين الذين تكون عندهم الهيموغلوبين في النسب الطبيعية، وكذلك فإنه مع قلة الطعام أثناء النهار، فإن كمية السكر تنخفض في الجسم، وقد تسبب الشعور بالرجفة والبرودة، وخاصة في نهاية النهار، فإن تحسنت هذه الأعراض بعد الطعام، فهذا يؤكد على أن نقص السكر هو السبب، وهذه الأعراض تختفي بعد رمضان.

فإن كانت هذه الأعراض تحصل فقط في رمضان، وفي نهاية اليوم، فيجب التركيز على السحور، ولهذه الوجبة المباركة فوائد صحية تعود على الإنسان الصائم بالنفع، وتعينه على قضاء نهاره بالصوم في نشاط وحيوية، ومن هذه الفوائد:

1- أن تناول هذه الوجبة المباركة يمنع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان.
2- أنها تساعد الإنسان على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد.
3- تمنع هذه الوجبة الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم.
4- الفوائد أن تناول وجبة السحور ينشط الجهاز الهضمي، ويحافظ على مستوى السكر في الدم فترة الصيام.
5- ومن الفوائد الروحية لهذه الوجبة أنها تعين العبد المؤمن على طاعة الله عز وجل في يومه.

ولذا من المستحسن أن تحتوي وجبة السحور على الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار، الأمر الذي يجعل الجسم يحتفظ بالماء لفترة طويلة، ويقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات، والأملاح.

يفضل أيضا أن تكون وجبة السحور من الأطعمة ذات السرعة المتوسطة في الهضم مثل: الفول المدمس بزيت الزيتون، أو الجبن والبيض، فهذه الوجبة تستطيع أن تصمد في المعدة من 7 لـ 9 ساعات، فتساعد على تلافي الإحساس بالجوع طيلة فترة الصيام تقريباً كما تمده بحاجته من الطاقة، كذلك يفضل ألا يحتوي السحور على كمية كبيرة من السكر، أو الملح؛ لأن السكر يبعث على الجوع، والملح يبعث على العطش.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • قطر هبة ماهر

    رائع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً