سقطت فانكسر ذراعي بسهولة فهل لدي هشاشة في العظام - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سقطت فانكسر ذراعي بسهولة فهل لدي هشاشة في العظام؟
رقم الإستشارة: 2172618

8365 0 391

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت طرح مشكلتي لديكم لعلي أجد جواباً شافياً، أنا أبلغ من العمر 21 سنة، أصبت بحادث قبل شهرين وأدى إلى كسر في ذراعي اليمنى من تحت عظمة الكتف، وفوق الكوع.

إذا ذكرت الحادث لأحد يظن أني مصابة بهشاشة عظام، لكن سقوطي كان في السيارة من مرتبة خلفية للمرتبة الأمامية، ودخلت يدي مع قوة سقوطي في مكان ضيق جداً لا تدخله يد الطفل الصغير.

طبعاً ذهبت لطوارئ إحدى المستشفيات، وتم تركيب جبيرة، لكن بعد أسبوع اكتشفت من مستشفى آخر أنها رُكبت خطأ من وسط الذراع، وليست من بداية الذراع من عند الكتف.

تم فك الجبيرة، وأخبروني إنني لو أتيتهم مباشرة كان سيتم عمل عملية، وتم تأجيل الموضوع وعمل جبيرة أخرى، مر شهران كاملان، وتقريباً جبرت إلا قليلا، حيث إن العظم حينما كسر من الوسط انقسم إلى عظمتين واحدة طرفها إلى أعلى، وواحدة إلى أسفل حتى بعد فك الجبيرة هناك ميلان واضح، فلم يدمجوا العظمتين كاملاً، بل تم تركيب مثبت بلاستيكي، وأخبروني أنه لو رجع الميلان، فسوف نبدأ بالعلاج الطبيعي إذا تقرر عمل عملية تثبيت للعظم.

أسئلتي: هل سقوطي الغريب هو فعلاً دليل على هشاشة عظامي؟ مع العلم أني لم أعمل تحاليل لذلك، يدي لا أستطيع مدها للآخر؟ هل ستعود كما كانت؟ وهل تنصحوني بإجراء عملية؟

أتمنى إفادتي بشكل كامل عن وضع يدي، وما هي الأشياء المحتملة مستقبلاً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في مثل سنك، فإن ما يمكن أن يحدث هو ليونة في العظام بسبب قلة التعرض للشمس، ونقص في الفيتامين (د)، والذي يمكن أن يسبب ليونة العظام، ونقص في الكالسيوم، وما يساعد ذلك أن الكثير من الفتيات لا يتناولن الحليب، ومشتقات الحليب، ويتناولون المشروبات الغازية، والتي يمكن أن تؤدي إلى نقص الكالسيوم أيضا.

وليس من السهل حصول كسر في عظم الذراع إلا إذا كان الرض قويا، وحسب ما ذكرته من تفاصيل الحادثة بأن الرض كما تعتقدين، أنه ليس قويا، ففي هذه الحالة، فإنه يفضل إجراء تحاليل للدم، وللكالسيوم والفوسفور، ولفيتامين (د) وAlkaline phosphatase ، وهذه التحاليل تعطينا مؤشرا إنه كان عندك ليونة في العظام ساعدت على حصول الكسر.

فإن كان كذلك فيجب أن تقومي بالعلاج بالفيتامين (د) والكالسيوم.

وأما عن الكسر، فإن كسر عظم العضد، فإنه يمكن علاجه في 85% دون اللجوء للتدخل الجراحي، وتكون النتائج إيجابية في معظم هذه الحالات، ويكون بوضع جبيرة مع مثبت للكتف؛ لأنه يجب تثبيت المفصل الذي بعد الكسر، والذي قبل الكسر حتى يتم الالتئام تماما، وعادة ما يتم التئام والتحام الكسر خلال ستة إلى ثمانية أسابيع إلا أن التحسن الكامل، والعودة للوضع الطبيعي قد تأخذ سنة كاملة، ويجب القيام بالعلاج الطبيعي كما تم نصحك من قبل الطبيب المشرف بعد إزالة الجبيرة، وعادة ما تعود الحركة للوضع الطبيعي بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً