الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي تقوس بسيط حرمني من الكلية العسكرية، كيف يمكنني علاجه؟
رقم الإستشارة: 2172954

30204 0 473

السؤال

السلام عليكم.

أنا طالب جامعي، كنت مقدمًا في الكلية الحربية المصرية، ولكن خرجت من كشف العظام؛ والسبب: أن عندي تقوسًا بسيطًا، والدكتور لم يلاحظه في بداية الكشف، ولكن لاحظه بعد ذلك، أنا الآن أمارس تمارينا رياضية، وعلاجًا طبيعيًا، وبدأت أحس أن رجلي سليمة، عند التقديم مرة أخرى -إن شاء الله- هل من الممكن أن يلاحظه الدكتور مرة أخرى؟

وعندي (فلات فوت لحمي) هل هذا يؤثر في دخولي الكليات العسكرية؟ برغم أن رجلي سليمة، وليس بها أي وجع، وهل تنصحونني بتمارين رياضية أو علاج طبيعي معين؟ وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من رسائلك السابقة؛ كان واضحًا أن السبب هو أنك تعاني من القدم المفلطحة، -كما ذكرنا لك- ومن المؤكد أن لتفلطح القدم تأثير على الأداء في الكلية العسكرية بشكل خاص، فالشخص المصاب لا يستطيع المشي أو الوقوف لمدة طويلة؛ لأن هذا يؤدي إلى زيادة الآلام؛ خاصة في القدم من الناحية الداخلية، كما أنه لا يستطيع الجري، أو القفز أو القيام بالتمرينات الرياضية على الوجه الأكمل.

لذا ترى أن فحص القدم المفلطحة يأتي في مقدمة فحوصات القوام للرياضيين وللمتقدمين للكليات العسكرية، والطبيب ينظر إلى قدم المتقدم، وهو سيلاحظ هبوط قوس القدم الطولي، ويظهر هذا التفلطح مطبوعًا على الأرض إذا كانت القدم مبللة، وكذلك يلاحظ على الشخص المصاب بتفلطح في القدمين طرق خاصة في المشي، فهو يرفع قدمه مرة واحدة، حيث لا يستطيع رفع العقب والضغط على مشط القدم بزاوية كالمعتاد؛ لأنه يتعب ويحس بألم من هذه الحركة.

وبما أن هبوط القوس يتجه غالبًا إلى الجهة الداخلية، فيكون الثقل الواقع على القدم أكثر على هذه الجهة؛ ونتيجة لذلك فإننا نلاحظ تآكل حذاء هذا الشخص من الناحية الداخلية، وهناك درجات تفلطح القدم:

1- تفلطح من الدرجة الأولى: وهي التي يكون قوس القدم فيها طبيعيًا ولا يوجد به فلطحة ظاهرية، ولكن توجد آلام بأربطة عظام الرسغ، ويظهر ورم نتيجة لذلك، ولا يستطيع الشخص الوقوف أو المشي كثيرًا، ويمكن علاج هذه الحالة بسهولة.

2- تفلطح من الدرجة الثانية: وفيها يظهر تفلطح القدم عند وقوف الشخص أو عند المشي، ويختفي عندما يجلس، ويمكن علاج هذه الحالة بسهولة.

3- تفلطح من الدرجة الثالثة: وهي التي نجد فيها تفلطح القدم ثابتًا ودائمًا، سواء في الوقوف أو المشي أو أثناء الجلوس، وعلاج هذه الحالة يستمر مدة طويلة، وذلك بالتمرينات العلاجية، ولبس الحذاء المناسب وتغييره عند تغير القوس.

4- تفلطح من الدرجة الرابعة: وفي هذه الحالة يكون التفلطح دائمًا، ولا يمكن إرجاع القوس إلى حالته الطبيعية.

أنا أعتقد أن الطبيب الذي يقوم بالفحص سيكتشف الأمر مرة أخرى، ويمكن السؤال عن سبب عدم نجاحك بالفحص الطبي إن كنت تعتقد أن هناك أمورًا أخرى غير تفلطح القدم هي السبب، لذا فإنه يجب أن يتم الكشف على القدم من قبل أخصائي بالعظام أو أخصائي بجراحة القدم؛ لمعرفة درجة التفلطح، وبالتالي يضع لك خطة للعلاج.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً