الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حبوب حمراء، وخطوط بيضاء في يدي ورجلي.
رقم الإستشارة: 2173881

4095 0 317

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لدي حبوب حمراء، ليست كثيرة وإنما تعد بالأصابع، لكن هذا الأمر أقلقني.
قبل أسبوع ونصف ذهبت إلى المستشفى، فقيل لي بأنك تعاني من (الارتيكيا) فهل هذا صحيح؟

أعطاني (مرهم FUTASOLE 15 غرام)، وأيضًا أعطاني (حبوب Hustan 4 غرام) وقال: استخدم المرهم ثلاث مرات في اليوم، وأصبحت أضعها مرتين، والحبوب لم آكلها يومياً، هي 10 حبوب، أكلت أربعة منها، وليست يوميا.

الآن انقطعت عن المرهم والحبوب يومين، فهل يوجد ضرر؟ رغم وجود احمرار مصاحب مع حكة، لكن أغلبه ذهب، وظهرت حبوب جديدة، كما ظهرت حبوب سوداء في يدي ورجلي، وأحاول تقشيرها لكن لا جدوى؛ وخطوط بيضاء، فهل أذهب إلى الطبيب رغم أنه قال إذا لم تخف فاذهب إلى طبيب الجلد، أم أستمر على العلاج؟

وأرجو منك أن تعلمني كيفية الطريقة، لأن الصيدلي لم يذكر لي متى الاستخدام؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

مرض (الارتكاريا أو الشرى) يمكن أن يصيب الأيدي أو الأقدام فقط، أو بالإضافة لوجود طفح جلدي بأماكن أخرى بسطح الجلد، وعادة ما يظهر بصورة احمرار أو انتفاخ مصحوب بحكة، ويختفي ويظهر مرة أخرى، ولكن لا يظهر بصورة حبوب محددة ثابتة لمدة طويلة، وعادة ما تستجيب هذه المشكلة لأقراص مضادات الهستامين، وعادة لا يوصف في مثل هذه الحالات كريمات موضعية لأن أماكن الطفح الجلدي متغيرة وغير ثابتة.

ومن خلال وصفك أتصور أن ما تعاني منه هو: نوع من أنواع (الإكزيما التلامسية) لأن المشكلة حادة وليست مزمنة، ومصحوبة بحبوب حمراء وحكة.

ولا أعلم إذا كنت تقصد بالخطوط حدوث تشققات بالجلد، وهذه الحالة تستجيب للعلاج بالكريمات الموضعية التي تحتوي على الكورتيزون كما حدث في حالتك، ولكن راقب نفسك جيداً، وحاول تجنب التلامس مع أيٍ من المواد المثيرة للجلد، وارجع إلى طبيبك للوقوف على ما تغير في الحالة، ولتقييم الحالة مرة أخرى والتأكد من التشخيص، وأطلعه على ظهور النقط السوداء والخطوط البيضاء التي ذكرتها.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً