غازات وأصوات وحكة بفتحة الشرج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غازات وأصوات وحكة بفتحة الشرج
رقم الإستشارة: 2174466

20104 0 365

السؤال

السلام عليكم
أولا: أشكركم على الموقع الجميل.

عندي بعض الأسئلة وأتمنى الإجابة عليها:

1- أشعر على فترات متباعدة بحكة بفتحة الشرج، وأحيانا بشيء يشبه المخاط، وانتفاخ في البطن، وأصوات تحرجني في الصلوات، فهل هذه أعراض بواسير؟

علماً بأني لا أشعر بألم أثناء التبرز والجلوس، فإذا كانت أعراض بواسير فما العلاج؟ وإلى متى أستمر عليه؟
مع العلم أيضا أن لدي إمساكا.

2- قرأت في موقعكم حلولا للإمساك، منها شرب الماء، وأكل الألياف، فإلى متى أستمر عليها أسبوعا أو شهرا.
وإذا أمكن أريد جدولا غذائيا للتخلص من الإمساك.

3- هل الربيان والمحار يسببان الإمساك؟

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Hesham حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أكل الوجبات الحارة، ووجبات المطاعم، واللحوم المصنعة، مثل اللنشون، والمرتيديلا، والشاورما، كل ذلك يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ والحكة عند منطقة الشرج والغازات، أما البواسير فهي وضع مختلف؛ حيث تجد في حالة وجود البواسير نتوءات وزوائد لحمية بارزة، خصوصا أثناء عملية الإخراج، وتستطيع تحسس المكان، ومعرفة هل هناك بواسير أم لا.

للتخلص من هذه الغازات يجب أولا عمل تحليل براز؛ لأن وجود المخاط ربما بسبب وجود أكياس أميبيا أو طفيليات أو جارديا، وفي حالة وجود مثل هذه الطفليات فالعلاج سهل ومتوفر إن شاء الله.

شرب الماء، وأكل الأطعمة الغنية بالألياف نظام حياة يجب أن نستمر عليه طول العمر، والتعود على وجبات المطاعم يؤدي إلى زيادة الوزن وضعف الدم في نفس الوقت؛ لأن اللحوم التي تؤكل في المطاعم غير جيدة، ولا تحتوي على الحديد أو الفيتامينات المطلوبة لجسم الإنسان.

البدائل الصحية من الأطعمة كثيرة، ولا يمكن عمل جدول غذاء لتناولها؛ فهذا غير عملي ولا يمكن تطبيقه، ولكن الأطعمة الصحية هي من البروتينات الحيوانية، واللحوم الحمراء، والأسماك، والدجاج، والبيض، ومن البروتينات النباتية، الفول والعدس والبقوليات والفيتامينات والأملاح المعدنية موجودة في الخضروات الطازجة والمطبوحة، وفي كل أنواع الفاكهة خصوصا التمور والعسل.

شرب الماء ضروري لعمل الكلى وتنقية الدم من المواد الضارة، والألياف موجودة في الخضار المطبوخة، وشوربة الشوفان، والحبوب الكاملة، مثل حبوب القمح، والبرغل، ومطحون الشعير (والمسمى التلبينة النبوية) مع شرب العصائر، خصوصا عصير الخوخ والتين الطازج أو الجاف، وتناول زيت الزيتون مع السلطات بكافة أنواعها، والأجبان والحليب، وأنت بإمكانك اختيار الوجبات التي تناسبك مما سبق وحسب الرغبة.

مع ترك وجبات المطاعم ولحوم المطاعم والشاورما، وكل هذه الأطعمة السيئة والربيان والمحار من الأطعمة البحرية الجيدة، والتي لا تؤدي إلى الإمساك، ولكن ننصح الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليستيرول في الدم بعدم الإكثار من هذه الأطعمة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً