الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أقوم بالحجامة لتنشيط المبايض وتعجيل الحمل؟
رقم الإستشارة: 2175705

49270 0 469

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله
جزاكم الله خير على هذا المجهود الرائع.

أريد الاستفسار عن حبوب زهرة الربيع المسائية، هل تنصحون باستخدامها؟ أم أن هناك ضررا منها؟

مع العلم أن لدي ضعفا في التبويض، وبداية تكيس على المبايض، وأيضاً أفكر في الحجامة بسبب تأخر الحمل، وتنشيط المبايض.

أرجو منكم أن تقدموا لي النصيحة في ما يتعلق بهذا الموضوع، علما أني منذ تزوجت وأنا أعاني من تكرار الالتهابات بشكل شهري تقريبا بسبب التهابات فطرية، أو التهابات في المسالك البولية، مع أني أتناول العلاج كما وصفته الدكتورة لي، فقد تناولت 4 أنواع مختفلة، لكن الالتهاب ما زال ويعود بعد كل فترة بسيطة، أريد طريقة تمنعه من العودة نهائيا؟

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أحلام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

حبوب زهرة الربيع المسائية Evening Primrose Oil عبارة عن حبوب تستخلص من نبات زهرة الربيع تحتوي على أحماض أمينية مهمة لحيوية الخلايا، ومكتوب عنها لعلاج الكثير من الأمراض، ومن بينها تنشيط التبويض، وهي ليست كدواء، ولكنها كمنتج طبيعي غير ضار بالصحة مثله مثل شاي البردقوش، وحليب الصويا، وتلبينة الشعير، بمعنى أن العودة للطبيعة في غذائنا سوف توفر علينا الكثير، وتبعدنا عن أمراض العصر مثل: الكوليستيرول، وأمراض الشيخوخة، والخرف، والعقم، فلا بأس من استخدام ما سبق مع تناول الغذاء الصحي الطبيعي، وممارسة الرياضة المناسبة مثل المشي.

وينطبق هذا الكلام على الحجامة، ولكني على قناعة أن الحجامة سنة مؤكدة تفيد الإنسان بلا شك، ولكن متى نجد النتيجة، فهذا في علم الله، هل تشفي هذا المرض أو ذاك؟ هل الشفاء اليوم، أو غدا، أو بعد عام؟ كل ذلك بيد الرحمن، المهم أن نأخذ بالأسباب، ولا نضع الحجامة في اختبار إن شفيت، فالحجامة جيدة، وإن لم أشف فالحجامة غير ذلك.

وأكل الفواكه والخضروات، وحبوب القمح النابت ( جنين القمح ) يساعد أيضا على تحسن التبويض.

والالتهابات المتكررة ربما بسبب الاستحمام في البانيو جلوسا مع رغاوي الصابون والشامبو والمطهرات، وهذه الأشياء لها اثر سيء على البكتيريا النافعة المسؤولة عن تنظيف الفرج تنظيفا ذاتيا؛ ولذلك يفضل الاستحمام وقوفا، وعدم إضافة المطهرات إلى ماء الحمام، وعدم إدخال أية مطهرات داخل الفرج.

وعلاج الالتهابات الفطرية عن طريق وضع لبوسات، أو تحاميل فرجية gyno-pevaryl 150 mg، يوميا لمدة ثلاث أيام متوالية، وأخذ أقراص فلاجيل 500 مج ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع لعلاج الإلتهابات البكتيرية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً