الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تساقط الشعر الشديد، هل هو صلع وراثي أم غير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2178725

17348 0 451

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أعاني من تساقط في الشعر بطريقة مبالغ فيها، كيف أعرف إن كان ما أعانيه صلع وراثي أم غير ذلك؟ في فترة سقوطه بكثرة ذهبت لإحدى الطبيبات، ودون فحص وبمجرد النظر له وللكمية المتساقطة عند تمشيطه، شخصت حالتي بصلع وراثي، وتحاليل الكبد والسكر والحديد ومخزونه طبيعية، لكن كنت وقتها أرضع صغيرتي، وكانت حالتي سيئة لبعض الوقت وأمور عائلية كانت تشغلني، ورغم ذلك لم تتراجع الطبيبة عن تقييمها من دون فحص فروة رأسي أو أي شيء، والدي شعره خفيف في المنتصف، وفقدت نصف شعري تقريباً في الفترة الماضية من 7 أشهر، والتساقط الآن خف لأني حامل، فهل من علاج يمكنني استخدامه الآن حتى أحافظ على ما تبقى؟ لأنه سيسقط حتماً بعد الولادة، أرى في كثير من المواقع زيوتاً وخلطات لكن لا أحب التجريب بدون سند طبي، فما الزيوت الفعالة للحفاظ على الشعر ونموه؟

وسؤال يتعلق بوجهي، تظهر فيه بعض الحبات الصغيرة تحت العين، وعلى بداية الخد من ناحية الأنف، كأنها حبات رمل صغيرة، مستديرة ولا يوجد بها رأس، ذكرت الطبيبة أنها ربما بسبب الكوليسترول لكن نسبته كانت –والحمد لله- سليمة، من فترة ظهرت حبتان وبعضهم أشعر كأنه تحت الجلد لكن لا يوجد شيء بارز، هل هي حبيبات دهنية؟ وكيف يمكنني معالجتها؟ وما أفضل غسول للوجه؟ وهل كريمات إخفاء علامات تقدم السن تضر؟ ففترة الحمل تظهر عندي خطوط رفيعة حول العين والجبهة.

الرجاء إفادتي عن كل الأسئلة، وجزيتم خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ماريا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الشعر الموجود في الفروة يكون في ثلاث مراحل: مرحلة النمو Anagen، ومرحلة الكمون Catagen، ومرحلة السقوط Telogen، حوالى 90% من الشعر الموجود بفروة الرأس يكون في مرحلة النمو ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي، لكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بصورة مثالية، فإنها تدخل مبكراً في مرحلة الكمون والتساقط، وتستغرق الفترة من الدخول المبكر لمرحلة الكمون حتى حدوث التساقط حوالى 4 شهور.

ولذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل اتباع حمية غذائية قاسية، أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى)، أو عدوى جرثومية شديدة، أو عمليات جراحية أو ولادة، فإن التساقط يكون ملحوظاً بعد حوالي أربعة شهور من الحدث الذى سببه، أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار ولفترات طويلة، فتوجد أسباب أخرى، مثل: الأمراض المزمنة، وأمراض الغدة الدرقية، والحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء، والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، التوتر والقلق، ولذلك يجب أخذ التاريخ المرضي بواسطة طبيب متخصص، والكشف الطبي على الشعر للتأكد من نوع تساقط الشعر الذى تعانين منه، واستبعاد وجود بداية للصلع الوراثي، وطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر، وتدارك وعلاج أي مشكلات أو أمراض إن وجدت –لا قدر الله-.

وأنصح بتقييم الحالة بشكل جيد بواسطة طبيب جلدي مشهود له بالكفاءة، ويجب تدارك وعلاج أي مشكلات تؤدي للتساقط المستمر، بالإضافة لعلاج الصلع الوراثي مبكراً إن تم تشخيصه إكلينيكياً بواسطة الطبيب.

توجد علاجات كثيرة مفيدة لكن لا أنصح باستعمالها أثناء الحمل: Priorin caps, Decros for women, Anastim، ولكي تكون فعالة ومفيدة يجب أن تكون مكملة بالإضافة لعلاج السبب الذى يؤدي إلى التساقط، وإذا كان هناك صلع وراثي فإن مستحضر المينوكسيديل الموضعي هو أفضل الاختيارات، لكن يجب استخدامه لفترات طويلة، وبالجرعة المحددة الفعالة لمرتين يومياً على فروة الشعر الجافة، وبالأخص على الجزء الأمامي، وتحت إشراف الطبيب.

وأتصور أنك تعانين من نوعين من تساقط الشعر الشائعين معاً، النوع الذى يكون به تساقط للشعر بشكل كثيف بشكل يومي عند الاستحمام والتصفيف وما شابه، والذي تم التعرض لأسبابه في الفقرات السابقة من الاستشارة، بالإضافة إلى الصلع الوراثي الذي يكون به تفريغ في فروة الرأس، وبالأخص من الجزء الأمامي، وربما التساقط الكثيف للشعر هو الذى أظهر الصلع الوراثي بشكل أوضح.

النصائح التالية مفيدة للاهتمام بالصحة العامة، وكيفية العناية بالشعر:

• الاهتمام بالتغذية الصحية، لابد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات والمعادن، وشرب كمية كافية من الماء يومياً.

• الاهتمام بالصحة العامة، وممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وتجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً.

• غسل الشعر باستخدام الشامبوهات، وتجنب استعمال الصابون بأنواعه، على أن يكون غسله متباعداً لكي يبقى الشعر نظيفاً، وعادة ما يكون ذلك بمعدل من مرتين إلى ثلاث بالأسبوع، وتجنب استعمال الماء الساخن.

• يجب استخدام منعم الشعر Conditioner مع غسل الشعر باستمرار لأنه بمثابة المرطب للشعر.

• يفضل تجفيف الشعر برقة بالفوطة، وأن يتم تسليك التشابك بالأصابع، ثم بداية التسليك باستخدام مشط متباعد الأسنان من أسفل إلى أعلى، ثم استخدام الفرشاة في النهاية.

• عدم وضع أي مستحضرات يوجد بها كحول، مثل: الجل والموس والسبراي على الشعر عند تصفيفه.

• تجنب فرد الشعر بالكريمات الكيميائية أو بالتسخين، وكذلك تغيير اللون بالصبغات باستمرار، وبالأخص التي تحتوي على الأمونيا.

أما بالنسبة للحبوب أسفل العين، فلا بد من تقييم الطبيب، وربما تكون من ترسيب للدهون، أو بعض التكيسات الجلدية الصغيرة، أو بعض أنواع تكاثر بعض أنسجة الجلد الحميدة، وأتصور أن العلاج سيكون من خلال إزالتها بواسطة الطبيب المعالج، ولا يوجد علاج موضعي لها.

غسول الجلد يعتمد على نوع البشرة، ويمكنك الاختيار من الكثير من الماركات العالمية المتخصصة بالجلد مثل: Ducray, Vichy, La Rohe Possay, Avene، وأفضل الانتظار حتى تضعي مولودك بسلام ثم تقومي بعد ذلك بعلاج البشرة، والخطوط الرقيقة حول العين، وتوجد كريمات متعددة لعلاجها مثل: Eluage eye cream, RoC® RETINOL CORREXION eye cream®، لكن انتظري بعد الولادة وتقييم طبيبك المعالج.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً