الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي غير منتظمة وأستخدم البندول فهل يؤثر على الحمل مستقبلا؟
رقم الإستشارة: 2181743

33843 0 439

السؤال

السلام عليكم

أنا أعاني من كثرة نزول دم الدورة الشهرية وعدم انتظامها؛ أي تأتي مرتين في الشهر في أوله وفي آخره، وفي آخر 3 أو 4 أشهر الأخيرة بدأت ألاحظ أنها تأتي بسرعة وليست منتظمة.

وأعاني أيضا من آلام شديدة في المهبل والحوض، فأضطر إلى تناول panadol كمسكن للألم، فهل يؤثر ذلك في المستقبل على الحمل؟ وهل هناك دواء يخفف ألم الدورة الشهرية وتكون أعراضه الجانبية أقل؟ وما هي أعراض الغدة الدرقية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ abrar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متوسط الدورة الشهرية عند الفتيات 28 يوما، ولكن الدورة تختلف من فتاة إلى أخرى، وتعتبر الدورة طبيعية إذا كانت 21 يوما وحتى 35 يوما، وقد تتقدم الدورة الشهرية عن موعدها لعدة أيام وقد تتأخر لعدة أيام وكل هذا يعتبر شيئا طبيعيا، وتتأثر الدورة الشهرية بالحالة النفسية والمزاجية للمرأة؛ لأن المسؤول عن الدورة نظام هرموني؛ حيث تفرز الهرمونات من الغدة النخامية لتنشيط ونمو البويضات من المبايض كل شهر من مبيض مختلف، ثم في منتصف الدورة يفرز هرمون آخر لخروج البويضة من جرابها استعدادا للتخصيب، وفي نفس الوقت يفرز من جراب البويضة أو الكيس الأصفر الهرمونات المسؤولة عن تقوية بطانة الرحم استعدادا: إما إلى الحمل، أو إلى الدورة الشهرية في حالة عدم إخصاب البويضة.

وإذا حدث خلل في هذا النظام الهرموني فإن الدورة الشهرية تضطرب، وما يحدث لديك هو مرض يسمى غزارة الدورة الشهرية polymenorragia، وله أسباب عديدة منها:

اختلال التوازن بين هرمون إستروجين وهرمون بروجيستيرون؛ وهما الهرمونان المسؤولان عن بناء وتجهيز بطانة الرحم إما للحمل أو لنزول الدورة الشهرية المنتظمة.

ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى غزارة الدورة: وجود البطانة المهاجرة وهي: عبارة عن خلايا من بطانة الرحم في مكان غير الرحم مثل: المبايض وقناتي فالوب وتجويف البطن حول المبايض.

ومنها: وجود بعض الأورام أو الكتل الليفية في الرحم مما يساعد على حدوث النزيف المتكرر.

ومنها: حدوث خلل في نظام تجلط الدم عند الجروح وتعرية الأوعية الدموية في بطانة الرحم؛ ولذلك يجب عمل فحوصات لهرمونات الغدة النخامية، وهرمونات الغدة الدرقية، وهرمونات المبايض، ويتم ذلك التحليل ثاني يوم في الدورة الشهرية، وهذه التحاليل هي:

FSH LH ESTROGEN PROLACTINE TSH FREE T4 TESTOSTERONE ويفحص هرمون: PROGESTERONE في اليوم ال 21 من بداية الدورة، وبعد إجراء التحاليل، ومعرفة التاريخ الطبي للدورة الشهرية تستطيع الطبيبة تشخيص الحالة، وعمل برنامج علاجي إذا تطلب الأمر ذلك.

ويمكن لك في الفترة القادمة أخذ أقراص من هرمون بروجيستيرون تسمى دوفاستون 10 مج من اليوم ال 15 من بداية الدورة حتى اليوم ال 25 من بدايتها لمدة 3 أشهر حتى تنتظم الدورة، ثم إجراء التحاليل في الدورة التي تليها.

مع المحافظة على الوزن ومحاولة إنقاص الوزن في حالة زيادته؛ من خلال عمل حمية غذائية، وممارسة الرياضة مثل: المشي، وفي حالة زيادة الدم النازل يمكن أخذ أقراص بونستان 500 مج ثلاث مرات يوميا حتى يرتفع الدم، مع عمل تحليل صورة دم، وفي حالة وجود ضعف في الدم وأنيميا يمكن أخذ كبسولات فيتامينات التي تحتوي الحديد وفوليك أسيد وفيتامين ب مركب والكالسيوم وفيتامين د وباقي الفيتامينات الضرورية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر walaanabil

    جزاك الله كل خير.



































  • الأردن منال

    اشكركم

  • سوريا

    شكرا الك كتير والى كل بنت تخفف من المسكنأت وتدفي حالها كتير وما تاكل لبن خالص لانو بيشتج ايام الدوره

  • العراق ندى الحكيم

    منشور جيد جدا نطلب المزيد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: