الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علة الدوخة وضيق النفس رغم سلامة فحوصاتي؟
رقم الإستشارة: 2188155

10630 0 312

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 19 عاماً، أعاني عدم اتزان وكأني سأقع، لا سيما عندما لا أتناول شيئاً وأكون واقفة، أحس بدوخة وأحياناً اختناق وضيق في النفس، وصعوبة في أخذ نفس عميق، وجفاف ريقي وصعوبة البلع، وعندما يحدث هذا أخاف وأتوتر، وبالتالي تزيد ضربات قلبي، ذهبت للطبيب، وعملت أكثر من مرة تحاليل دم وسكر، ورسم قلب والإيكو، وتحليل الغدد، وكانت النتيجة سليمة -والحمد لله-، لكن حتى الآن لم أعرف سبب ذلك، وأعاني من توتر وخوف عندما يكون عندي امتحان ولا آكل، وإذا أكلت أستفرغه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ gehan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الأعراض التي ذكرتيها تشابه أعراض نوبات الهلع، وهي عبارة عن درجة حادة من القلق أو الخوف، تظهر في شكل أعراض عضوية بصورة متكررة، نتيجة توقع حدوث مزيد من الأعراض عند بداية ظهورها.

أولاً: لا بد أن تعلمي أنه لا يوجد ارتباط بين هذه الأعراض، وبين أعراض مرض القلب، أو الأمراض العقلية الخطيرة.

ثانياً: حاولي تجاهل هذه الأعراض عندما تحدث في بدايتها، ولا تركزي عليها، بل أشغلي فكرك بأي موضوعات أخرى موجودة في البيئة حولك.

ثالثاً: مارسي تمارين الاسترخاء العضلي بصورة متكررة يومياً، وتدربي على التنفس العميق، فإن ذلك مفيد جداً في زيادة درجة تحكمك في هذ الأعراض.

نسأل الله لك الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً