الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفضل أن أبقى بدون طعام كي لا أحس بالامتلاء بعد الأكل
رقم الإستشارة: 2189754

9997 0 348

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب، عمري 20 سنة، ووزني 48، أعاني من لوعة وغثيان ورغبة في التقيؤ، وأشعر بذلك بعد تناول الطعام في الصباح الباكر، بالإضافة إلى حموضة وحرارة في رأس المعدة، مع فقدان شهية للطعام، كذلك الشعور بامتلاء المعدة بعد تناول الطعام، وأفضل أن أبقى دون طعام، لأني أشعر بالراحة.

كما تصيبني غازات، مع العلم أني لا أدخن، ولا أتناول القهوة، كما أنني عندما أتوتر أو أقلق أو أخاف من شيء ما، أشعر بهذه الأعراض!

أرجو إفادتي، ما الذي أعاني منه؟ وما هو علاجه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ abood حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذه الأعراض التي تشكو منها هي أعراض التهاب معدة مزمن، فأعراض التهاب المعدة تشابه أعراض القرحات الهضمية، ويمكن أن تشمل الغثيان والقيء، والألم أو الإحساس بعدم ارتياح في البطن، الأمر الذي يزيد سوءاً عند تناول الطعام، وقد يشعر الإنسان بالامتلاء والانتفاخ في أعلى البطن، والإحساس بالتخمة أو الشبع بعد تناول القليل من الطعام.

يمكن أن ينتج التهاب المعدة المزمن عن التدخين، أو تناول الأسبرين، أو غيره من الأدوية المسكنة لفترات طويلة، أو الإصابة بالجرثومة الملوية البوابية،Helicobacter Pylori التي يمكن أن تصيب المعدة، وتسبب التهاباً فيها، وقد تسبب قرحة في المعدة، وقرحة في الاثني عشري، وهي من أكثر أسباب التهاب المعدة المزمن.

لذا من المهم جداً في مثل حالتك إجراء تحليل لجرثومة المعدة، والأفضل أيضا إجراء منظار للمعدة وإجراء التحاليل للجرثومة، وعادة ما يكون العلاج شافياً في معظم الحالات -بإذن الله-.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً