الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أحقق أهدافي مع عدم حبي للدراسة؟
رقم الإستشارة: 2190144

3662 0 335

السؤال

السلام عليكم

أنا عضو جديد في هذا الموقع، والله العظيم موقع مفيد، وأنا أحببته جداً، وشكراً للعاملين على هذا الموقع.

أنا طالب مدرسة في الصف الثالث متوسط، ويوم الأحد هو أول يوم في السنة الجديدة، ولدي مشكلة هي أني لا أحب المدرسة، ولدي هدف لا بد أن أحققه، ولكن لا أطيق المدرسة ولا أحب الدراسة، فماذا أفعل؟

ساعدوني رجاء!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mustafa حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبداية نرحب بك ابننا الكريم في الموقع، ونشكر لك هذا التواصل، ونعبر لك عن سعادتنا بتواصل أبنائنا من أمثالك من الفضلاء، ونشكر لك هذه الصراحة والشجاعة التي حملتك على التواصل معنا، ونؤكد لك أن الذي له هدف لا بد أن يبذل من أجله، كما قال الشاعر: (ولا بد دون الشهد من إبر النحل) الذي يريد أن يأخذ العسل الخالص لا بد أن يذوق لسعة النحل، ولا بد أن يدفع مبالغ كبيرة من أجل العسل الحقيقي الذي فيه الشفاء.

وكلما طلب الإنسان الأمور العزيزة والأهداف الكبيرة الأمر يحتاج إلى تضحيات، فتعوذ بالله من الشيطان، وحاول دائمًا أن تُدرك أن طلب العلم يحتاج إلى جلد وصبر، وحاول أن تناقش نفسك، هل أنت لا تُحب الدراسة لصعوبة المواد الدراسية؟ هل لا تحب الدراسة لأن هناك من لا تُحب في المدرسة؟ هل لا تحب الدراسة لأن المدرسين غير متعاونين؟ على كل حال إذا عُرف السبب بطل العجب وسهل علينا وعليك بإذن الله وحوله إصلاح الخلل والعطب.

أما إن كان السبب من قسوة المعلمين فنحن نقول: قسوة المعلم دائمًا في صالح الطالب، حتى قال الشاعر: (فإن نيل العلم في زفراته) والمعلم يريد لأبنائه الخير.

إذا كان السبب من أجل بعض الأصدقاء، فأرجو أن تبحث عن الطيبين وعن الصالحين.

إذا كان كراهية المدرسة من أجل صعوبة الدراسة، فاعلم أن الإنسان بالاستعانة بالله وتنظيم الوقت ومذاكرة الدروس أول بأول، والإقبال على الدروس، ستصبح الأمور الصعبة سهلة - بإذن الله تبارك وتعالى -.

ولذلك نحرضك على مسألة الدراسة، والاهتمام بها، وإذا كان هناك من الأصدقاء من يُشجع على عدم الاهتمام فابتعد عن هؤلاء، وكن دائمًا في صحبة الجادين والحريصين، واعلم أن لك مواهب ينبغي أن تستفيد منها، وافتح لنفسك آفاق العلم والمعرفة، واقترب من المعلمين، واسألهم عن كل ما يُشكل عليك، فإننا أيضًا مثل المعلمين نفرح عندما يأتينا السؤال، ونفرح عندما نجد الطالب يُقبل، ولا مانع عند المدرس من أن يُعيد الدرس مرارًا حتى يفهم الطالب إذا شعر أن هذا الطالب يريد أن يتعلم.

فنشكر لك التواصل، ونتمنى أن تنظم وقتك، وأن تجتهد في أن تعرف أسباب هذا النفور من المدرسة، وحاول دائمًا أن تصادق – كما قلنا – الطلاب الجادين، واطلب دعاء الوالدين، واستعن على الدراسة بالصلاة والطاعات لله تبارك وتعالى، واعلم أن ما عند الله من الخير والعلم والتوفيق لا يُنال إلا بطاعته، وابتعد عن المعاصي، فإنها تنسّي العلم، قال ابن مسعود: (كنا نحدث أن الخطيئة تنسّي العلم) وتذكر أن طلب العلم فريضة، وطلب العلم عبادة، فأخلص نيتك، واحتسب الأجر والثواب عند الله تبارك وتعالى، وتذكر أن من أراد الدنيا فعليه بالعلم، ومن أراد الآخرة فعليه بالعلم، ومن أراد الدنيا والآخرة فعليه بالعلم.

واضح بالنسبة لك أن الأهداف الكبيرة لا تتحقق إلا من خلال العلم والمعرفة، فاجتهد وكن طالبًا للعلم، وحاول أن تبدأ هذه السنة بنفسية جديدة وبروح جديدة وبأمل جديد وبثقة في الله المجيد.

نسأل الله أن يلهمك السداد والرشاد، وأن يعينك على الخير، ونكرر ترحيبنا بك في الموقع.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا رنده علي

    شكرا علي النصيحة احبابي

  • فلسطين مهند

    شكرا لكم

  • مصر ابراهيم مجدى

    هناك خطى ياسيدى الفاضل فى قولك من اراد الدنيا فعلية بل قران ومن اراد الاخرة فاعلية بل قران ومن اردهما معن فعلية بل قران

  • المغرب youssef

    شكرا لكم على كل شيء ونطلب منكم المزيد

  • الجزائر abderrahim

    شكرا جزيلا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً