هل تؤثر مداعبة الزوجة أثناء الدورة على صحتها أو شعورها بالدوخة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تؤثر مداعبة الزوجة أثناء الدورة على صحتها أو شعورها بالدوخة؟
رقم الإستشارة: 2191590

164010 0 634

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميعنا يعرف أنه يحرم جماع المرأة في أثناء الدورة الشهرية، فهل مداعبة الزوج لها في أثناء دورتها يؤثر عليها سلبا من الناحية الصحية، حيث إنه من الممكن زيادة نسب نزول الدم، أو شعورها بالدوخة أو ما شابه، أم هو أمر طبيعي؟ وإذا كانت لديكم معلومات أخرى عن هذا الوضع، أطلعونا عليها.

وجزاكم الله خيرا على جهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الناحية الطبية والصحية لا مانع من حدوث المداعبات بين الزوجين حتى لو كانت في فترة الدورة الشهرية, بشرط أن تكون المداعبات بعيدة عن منطقة الفرج.

وبالعكس فإن استمرار التقارب والتواصل الجسدي بين الزوجين على شكل ملامسات ومداعبات, هو أمر صحي ومطلوب في كل الأوقات, ويصب في مصلحة العلاقة الزوجية على المدى القريب والبعيد.

إن فترة الحيض وإن كانت ينزل خلالها الدم, فإن الأوعية الدموية في الحوض والجهاز التناسلي لا تكون محتقنة فيها؛ لأن الهرمونات خلال فترة الحيض تكون في أدنى مستوياتها, لذلك فلا خوف من زيادة نزول الدم ولا الشعور بالدوخة، ولا أي شيء آخر.

ومن المعروف بأن الغالبية العظمى من النساء لا يصلن إلى مرحلة الإثارة الجنسية الكاملة إلا بعد إثارة البطر بشكل مباشر, لذلك إن تم تفادي هذا الشيء خلال المداعبات, أي كانت المداعبات بعيدة عن منطقة الفرج, فلن تدخل الزوجة في مرحلة الإثارة والتهيج (وهي المرحلة التي يحدث فيها احتقان للأوعية الدموية )، خاصة وأن الهرمونات الجنسية تكون في أدنى مستوياتها كما سبق وذكرت.

إذا ننصح بأن تكون المداعبات الزوجية خارجية فقط, بدون أن تصل الزوجة فيها إلى الاثارة الكاملة, أي بدون ملامسة البظر خلال فترة الحيض, فالهدف من هذه المداعبات هو أن تترجم محبة الزوجين لبعضهما البعض في كل الأوقات
والظروف, بدون أن يكون القصد منها هو الجماع الكامل.

وهذه هي نفس النصيحة التي نقدمها عادة للزوجين المسنين, أو في حال كان أحدهما يعاني من مرض -لا قدر الله-, أو كان الزوج يعاني من الضعف الجنسي, فالمتعة بين الزوجين يجب ألا تقتصر أو تختزل في العملية الجنسية الكاملة فقط, بل أن يمكن أن تكون على شكل تواصل جسدي وعاطفي في كل الظروف والأوقات.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليكما ثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق دانيال

    عاشت ايدك ومشكور على المعلومه

  • السعودية ندى

    جزاك الله خيرا

  • محمدابورهف

    جزاك الله خير ودوم الصحه علي هذه النصيحه

  • السودان زهرة الربيع

    شكرا وجزاك الله خيرا

  • جويانا الفرنسية شايف القدمي

    جزاكم الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً