الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الجهة اليسرى فوق الثدي وانقطاع نفس يختفي مع الهواء الطلق
رقم الإستشارة: 2191923

8871 0 342

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني من آلام قوية في الجهة اليسرى فوق الثدي وتحته وجانبه، وأثناء هذه الآلام لا أستطيع أخذ نفس عميق، ويكون تنفسي قصيرا جداً إلى أن تزول هذه الأوجاع، وهي تستمر لمدة ثواني وتختفي.

كما أنني أعاني من انقطاع في التنفس أثناء النوم فقط، وعند الاستيقاظ يخرج مني بلغم كثيف، ولكن لا يخرج بسهولة لوجود غثيان معه، وأحياناً عند الجلوس يأتيني هبوط في التنفس، وكأنه ينحدر إلى أسفل البطن، ثم لا يرتفع إلا عند الكحة.

علماً أنه عند التعرض للهواء الطلق تختفي كل تلك الأعراض ولا تأتي إلا عند الجلوس عند أجهزة التبريد التي لا يمكن الاستغناء عنها، لا أعلم إن كانت هي السبب أو لا، ولكن هذا الذي لاحظته.

مع العلم أنني في مرحلة الطفولة كنت أكثر من يصاب بمرض الربو في عائلتي ولم يختف إلا عندما بلغت، وأنا غير مدخنة، فما هو التشخيص برأيكم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ .. ملاك .. حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
شكرا على تواصلك مع الشبكة الاسلامية

فلقد ذكرت شيئا -وهو مهم جدا- وهو أن الأعراض التي تشكين منها لا تأتي إلا عند التعرض للمكيف، وأنك لا تستغنين عنه، وكنت تعانين من مرض الربو في الصغر.

ومعروف أن أجهزة التبريد يمكن تسبب مشاكل لبعض الأشخاص، فإذا لم تتم صيانة هذه المكيفات وغسلها وتنظيفها بشكل دوري وبشكل سليم، فإنه وفي كثير من الأحيان تنمو فيها أنواع من الفطريات، وهذه الفطريات تعد مصدر مشاكل للأشخاص الذين لديهم القابلية لاستقبالها مثل مرضى الربو، وهو أيضا يؤدي لأمراض صدرية كثيرة مثل الحساسية الصدرية.

ولا يقف تأثيره عند هذا الحد، بل إن من يعانون من حساسية في الأنف والعين هم عرضة لمضاعفات شديدة نتيجة الغازات التي تنتج عن التكييف، وإذا كان التكيس والتعفن كبيرا في أجهزة التكييف، فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالزكام التحسسي، وهذا يؤدي إلى انسداد الأنف، وصعوبة التنفس في الليل، ونزول الإفرازات من الأنف إلى الحلق، وبالتالي فإن المريض عندما يصحو صباحا يجد الكثير من البلغم والمخاط من الحلق، ويحتاج وقتا لإخراجه، ومتى ابتعد الإنسان عن المكيفات فإن الأعراض تخف، وإن أوقف هذه الأجهزة أو غسلها.

وقد يؤدي إلى حدوث التهاب عفني بالصدر إذا كان المكان ضيقا ولا يوجد به تهوية كافية، وبالرغم من كل هذه السيئات إلا أن للتكييف ميزة، وهي إخراج الرطوبة من المنزل، على الرغم من أنها تعد ميزة وحيدة بجانب سيئاته التي ذكرت.

ولكن في مثل أجواء الخليج لا يمكن الاستغناء عنه فعلينا التعايش معه بالطريقة التي تحد أو على الأقل تقلل من أضراره، وهي المحافظة على الصيانة الدورية له، وعدم التعرض له في حال العرق الشديد؛ لذا عليك أولا أن تقومي بصيانة المكيف وتنظيفه وغسله حتى تتخلصي من هذه الفطور التي تعيش فيه، وتقللي من استخدامه، وخاصة وأن الجو أصبح باردا.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً