الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من اضطراب الدورة منذ العشرين حتى انقطعت مبكراً، ما السبب؟
رقم الإستشارة: 2194734

7995 0 1471

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أم لأربعة بنات، أعاني من انقطاع الدورة الشهرية من حوالي عام، مشكلتي بدأت منذ كنت في نهاية العشرين، فالدورة لدي غير منتظمة، ويحدث نزف أحياناً، فبدأت باستخدم دواء normolute-n في بعض الأحيان لتنظيم الدورة، وكلما حزنت أو أصابني مكروه يحدث لي نزف خارج موعد الدورة، وفي بعض الأحيان عندما يقترب موعد الدورة يحدث لدي انتفاخ في جسدي، ويزداد وزني حتى أني شككت بالحمل أكثر من مرة.

وفي سن 45 سمعت من برنامج the doctors أن حبوب منع الحمل تصلح لمثل حالتي، ولكن عندما أخذتها بدأت الدورة تأتيني منتظمة لكنها متقطعة، مثلاً كل 3 أشهر، وأحياناً يعود النزف، حتى شهر 9 سنة 2012 حدث لي نزف قوي، ثم انقطعت عني فذهبت لطبيبة فأخبرتني أن الرحم جيد وليس به شيء، ونصحتني باستخدام المنظم الذي ذكرته وكان هذا في شهر 5 سنة 2013، ولكني استخدمت دواء للأذن لأني أفقد توازني ولا أذكر اسمه، والدورة انقطعت بعد يوم، وأعتقد أن من الآثار الجانبية للدواء التأثير على الهرمونات، فأريد أن تعود لي الدورة إذا كان رحمي لا يعاني من شيء.

جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فوزية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كانت الدورة قد انقطعت منذ شهر 5-2013، فإنه لم تمض بعد سنة على انقطاعها، وإن كان انقطاعها ناتجاً عن تناول دواء الأذن، فمن المفترض أن تعود لتنزل بعد إيقافه، فإن كنت قد أوقفته، ومع ذلك لم تنزل الدورة لغاية الآن، فيكون هذا الدواء ليس هو المسؤول عما حدث.

وعلى كل حال أرى بأن الحالة عندك تستدعي عمل تقييم جيد، وعمل بعض التحاليل الهرمونية الأساسية، مع عمل تصوير تلفزيوني دقيق للرحم والمبيضين، وذلك قبل تقرير حاجتك إلى العلاج، وذلك للتأكد من عدم وجود سبب مرضي خفي لهذا الانقطاع، مثلاً: قصور الغدة الدرقية، ارتفاع هرمون الحليب، أو تكيس المبايض وغير ذلك، والتحاليل هي:

LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-PROLACTIN-TSH-FREE T3-T4- DHEAS

فإن كانت هذه التحاليل سليمة تماماً ولا يوجد أي خلل فيها، ولا يوجد ما يدل على قرب دخولك سن انقطاع الدورة، فهنا يكون السبب في انقطاع الدورة هو زيادة الوزن، واستمرار حالة التكيس في المبيضين، وهنا يمكن أن تنظم الدورة عن طريق:

1- حبوب تسمى (سيكلو بروجينوفا)، وهي تشبه حبوب منع الحمل في تنظيم الدورة، لكنها أخف منها ولا تمنع الحمل.
2- أو يمكن تناول حبوب منع الحمل من النوع الخفيف مثل ياسمين.
3-أو تناول حبوب تسمى (دوفاستون) لفترة 10 أيام من كل شهر، مثلاً من يوم 15-25، فستنزل دورة في خلال 2-5 أيام بعد إيقافها -إن شاء الله-.

لكن إن أظهرت التحاليل وجود ارتفاع كبير في هرمونات النخامة (LH-FSH)، فهذا سيكون دليلاً مبدئيا على أنك قد دخلت في مرحلة قصور المبيض، أو بدء مرحلة سن انقطاع الدورة أو ما يسمى خطأ بسن اليأس، وفي مثل هذه الحالة الأفضل الانتظار إلى ما بعد مرور سنة كاملة على انقطاع الدورة لتكتمل أركان التشخيص.

فإن لم تنزل دورة لغاية شهر 5 من سنة 2014، وبقيت هرمونات النخامة مرتفعة، فهنا يكون التشخيص قد تأكد بأنك قد دخلت في سن انقطاع الدورة، وفي هذه الحالة، أي عند دخولك سن انقطاع الدورة، فإن لم تكن لديك أية أعراض تستدعي أخذ حبوب لتنزيل الدورة، أو حبوب هرمونية معاوضة، فلا يجوز تناول هذه الحبوب لأنه لا حاجة طبية لتناولها، لأن مساوئها هنا ستكون أكثر من حسناتها، لكن إن كانت لديك أعراض مثل الهبات الساخنة، أو جفاف المهبل، أو غيرها مما يحدث للسيدات في هذه المرحلة، فهنا يمكن إعطاء حبوب هرمونية معاوضة، فستعالج هذه الأعراض، وبذات الوقت ستنزل دورة منتظمة، وتناول هذه الحبوب هنا سيكون بهدف علاج الأعراض المزعجة لمرحلة سن انقطاع الدورة، لكن لا يجوز تناولها بهدف أن تنزل الدورة فقط.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً